آخر الاخبار

العليمي: لن يتم الانتقال إلى أي ملفات أخرى قبل إلزام مليشيا الحوثي بفتح طرق تعز الرئيسية لتخفيف معاناة السكان وزير الدفاع يؤكد أهمية إعداد منتسبي القوات المسلحة قتالياً ومعنوياً وفق أسس ومعايير علمية وعقيدة وطنية بعيداً عن الولاءات الضيقة موقع بريطاني يكشف عن اجتماع سري بين وفد سعودي وحزب الله أسفر عن ضمان وقف إطلاق النار في اليمن مأرب.. تشييع رسمي وشعبي لجثمان «العميد البقماء» قائد ألوية اليمن السعيد رئيس الوزراء: المباحثات مع البنك الدولي خرجت بتوافقات مهمة منها افتتاح مكتب في عدن وتعزيز الشراكة العميد طارق صالح يوجه قيادات محور البرح برفع الجاهزية القتالية تحسبا لأي احتمالات 72 خرقاً جديداً لمليشيا الحوثي في الساحل الغربي خلال 48 ساعة الزبيدي يطالب بتكثيف تدخلات البنك الدولي لدعم سُبل العيش المرتبطة بمعاناة المواطنين استشهاد 3 جنود من «دفاع شبوة» وإصابة أخرين في اشتباكات قبلية بمديرية «مرخة» مقتل طفل وإصابة 7 أخرين من أسرة واحدة في قصف حوثي على حيس بالحديدة

الرئيسية   اليمن خارجياً

قال إن تعيين لملس محافظا لعدن تشريع للانتقالي بالانفصال..

دبلوماسي أمريكي: التشكيل الحكومي الجديد يرضي الانتقالي ويضعف شرعية الرئيس هادي والحكومة

الخميس 20 أغسطس-آب 2020 الساعة 05 مساءً / أخبار اليوم - متابعات خاصة
 

انتقد دبلوماسي أمريكي سابق في اليمن اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

وقال نائب السفير الأمريكي السابق نبيل خوري -في مقال نشره المركز العربي واشنطن دي سي- إن اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا لن يغيرا شيئا، ولن يحقق فرص السلام الشامل.

وأضاف أن الحكم القاضي بتوزيع المناصب الوزارية بالتساوي بين الشماليين والجنوبيين يرضي الانتقالي، ويقلل من السيطرة الشاملة للرئيس هادي على الحكومة 

ولفت إلى أن النسخة الثانية من اتفاق الرياض التي يطلق عليها اسم آلية التنفيذ لا تنتج الانسجام بين الحكومة والانتقالي الجنوبي.

وبحسب خوري فإن التوترات الحالية والاتهامات والاشتباكات تشير إلى أن الصراع بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي مستمر بلا هوادة.

ووفقا للدبلوماسي الأمريكي السابق في اليمن فإن تعيين القيادي الانتقالي أحمد لملس محافظا لعدن يضفي مصداقية على النظرية القائلة إن التحالف كان يهدف ببساطة إلى إضفاء الشرعية على القيادة الجنوبية والاستقلال في نهاية المطاف.