آخر الاخبار

العليمي: لن يتم الانتقال إلى أي ملفات أخرى قبل إلزام مليشيا الحوثي بفتح طرق تعز الرئيسية لتخفيف معاناة السكان وزير الدفاع يؤكد أهمية إعداد منتسبي القوات المسلحة قتالياً ومعنوياً وفق أسس ومعايير علمية وعقيدة وطنية بعيداً عن الولاءات الضيقة موقع بريطاني يكشف عن اجتماع سري بين وفد سعودي وحزب الله أسفر عن ضمان وقف إطلاق النار في اليمن مأرب.. تشييع رسمي وشعبي لجثمان «العميد البقماء» قائد ألوية اليمن السعيد رئيس الوزراء: المباحثات مع البنك الدولي خرجت بتوافقات مهمة منها افتتاح مكتب في عدن وتعزيز الشراكة العميد طارق صالح يوجه قيادات محور البرح برفع الجاهزية القتالية تحسبا لأي احتمالات 72 خرقاً جديداً لمليشيا الحوثي في الساحل الغربي خلال 48 ساعة الزبيدي يطالب بتكثيف تدخلات البنك الدولي لدعم سُبل العيش المرتبطة بمعاناة المواطنين استشهاد 3 جنود من «دفاع شبوة» وإصابة أخرين في اشتباكات قبلية بمديرية «مرخة» مقتل طفل وإصابة 7 أخرين من أسرة واحدة في قصف حوثي على حيس بالحديدة

الرئيسية   اليمن خارجياً

قيادات حوثية تدير تهريب وتجارة مبيدات وأسمدة محظورة

الأربعاء 11 نوفمبر-تشرين الثاني 2020 الساعة 04 مساءً / أخبار اليوم - متابعات

كشفت معلومات أمنية مسربة وشهادات عن انخراط قيادات بارزة في صفوف الميليشيات الحوثية بتهريب مختلف أنواع البضائع والمواد، فضلاً عن إدارة عمليات تسريب المبيدات والأسمدة الكيمياوية المحظورة.

وأكدت المصادر أن قيادات حوثية بارزة منتمية لمحافظة صعدة (المعقل الرئيس للحوثيين) تتاجر بعدد كبير من الأسمدة والمبيدات الزراعية المحظورة، والتي يتم إدخالها في عمليات تهريب واسعة.

وذكرت المصادر، بحسب الإعلام العسكري للقوات المشتركة في الساحل الغربي ، أن قيادات الحوثيين تقوم بتهريب المبيدات الزراعية المحظورة وتزود الأسواق بها، بالمقابل تقوم تلك الجماعة بمنع كافة التجار من استيراد المبيدات وتوزيعها على الأسواق.

وقالت المصادر إن الميليشيات تقوم بمصادرة المبيدات الزراعية المحظورة، والتي يكون قد تم تهريبها من قبل بعض التجار، وذلك في عدد من نقاط التفتيش التابعة لها، وتحولها بعدها إلى مخازن قياداتها، ثم تقوم هي بالإشراف على بيعها لتجار آخرين، فيما قيمتها تذهب لصالح تلك القيادات.

وأوضحت أن قيادات بارزة ورفيعة في صفوف الميليشيات الحوثية هي من تدير عمليات التهريب الواسعة للأسمدة والمبيدات الزراعية المحظورة، ويشرف على عمليات البيع والتهريب قياديان وهما أبو علي الأسود وأبو جبريل المراني، فيما لم يتم التعرف على أسماء بقية القيادات.

وطبقاً للمصادر، فإن الميليشيات تولي عمليات تهريب الأسمدة اهتماماً كبيراً، كونها تستخدم في صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة، بالإضافة إلى أنها تجني من ورائها مبالغ مالية كبيرة.

وكانت وسائل إعلام محلية قد كشفت عن عمليات تهريب واسعة للمخدرات والحشيش، علاوة على تهريب الأسلحة والطائرات المسيرة، نحو المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وتم ضبط عدد من هذه العمليات.