الحكومة تدين جريمة استهداف ميليشيا الحوثي لمنازل المواطنين في منطقة الشقب بتعز

2024-07-11 01:40:56 أخبار اليوم - متابعات

  

نددت الحكومة اليمنية بجريمة استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمنازل المواطنين في منطقة الشقب غربي تعز.

وأدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة، معمر الإرياني، إقدام ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، على استهداف منازل المواطنين في قرية حبور بمنطقة الشقب مديرية صبر الموادم بمحافظة تعز، والذي أدى لاستشهاد الطفلين أمل رفيق الحبوري (5 سنوات) وحسين صادق سعد (3 سنوات) وإصابة 6 آخرين منهم خمسة أطفال.

وأوضح معمر الإرياني في تصريح صحفي، أن ميليشيا الحوثي كعادتها لم تكتفِ بارتكاب جريمة القتل العمد بحق الأطفال، امتدادا لأعمال القتل الممنهج الذي تمارسه بحق أبناء المحافظة منذ 9 أعوام، بل ذهبت عبر وسائلها الإعلامية لتوجيه أصابع الاتهام للجيش الوطني، في محاولة للتشويش على الحادثة والتنصل من مسؤوليتها الكاملة عن الجريمة النكراء وتضليل الرأي العام.

وأشار الإرياني إلى أن هذه الجريمة تعكس الوجه الحقيقي لميليشيا الحوثي الإرهابية التي تزايد بالقضية الفلسطينية وتدعي كذبا وزورا حميتها وإنسانيتها وتحركها لنصرة "غزة"، فيما أيديها غارقة في دماء اليمنيين، وممارساتها اليومية من قتل وتهجير وتشريد وتفجير للمنازل، وقصف للمدن والقرى والعزل والأحياء السكنية، وقطع الطرقات ومحاصرة المدن، والاختطاف والإخفاء قسري، وتعذيب المختطفين.

وكانت "إشراق المقطري" عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، قد أكدت أنه في ظل الهدنة ما تزال مديريات في تعز عرضة للقصف والقنص.

وأشارت المقطري إلى أنه وفي صباح الأربعاء قتلت قذيفة 3 مدنيين (رجل وطفلتين) وأصابت 5 مدنيين، جميعهم أطفال ونساء في قرية حبور في الشقب.

وتواصل ميليشيا الحوثي الإرهابية قصفها للقرى والأحياء السكنية في تعز مخلفة وضعاً إنسانياً في غاية الصعوبة، سيما في أوساط النساء والأطفال.

        

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
الدكتور محمد سالم الغامدي لـ (أخبار اليوم) الحاجة لتعديل تقومينا الهجري تأتي من ضرورة ضمان دقة توقيت الشرعية السماوية

قال الكاتب الصحفي السعودي الدكتور محمد سالم الغامدي، إن التعديل للتوافق مع حركة الأبراج والفصول لضمان أن يكون العالم الإسلامي متناسيا تماما مع الظواهر الفلكية المحددة. وأكد الغامدي في حوار خاص أجرته (أخبار اليوم) إن هذا مشاهدة المزيد