"سوريا الديمقراطية" تقطع الطريق بين الرقة ودير الزور..
غارات مكثفة لطيران الأسد وروسيا على حي الوعر وتصعيد شرقي دمشق
2017-03-07 05:54:41 2017-03-07

قتل مدنيون أمس الاثنين في غارات جوية سورية وروسية على مناطق بينها حمص وحلب، وتواصل التصعيد العسكري في خرق متواصل لاتفاق وقف إطلاق النار الذي ترى الأمم المتحدة أنه لا يزال قائما في سوريا.
فقد قالت مصادر إعلامية إن مدنيين قتلا وأصيب آخرون يوم أمس إثر غارات لطائرات حربية سورية على حي الوعر المحاصر في مدينة حمص.
وأضافت أن طائرات النظام استهدفت يوم أمس الحي منذ ساعات الصباح الأولى بأكثر من 15غارة، أسفرت أيضا عن دمار كبير في المباني السكنية والممتلكات.
وجاء القصف قبيل اجتماع لأهالي الحي مع وفد يمثل الجانب الروسي والنظام من أجل التوصل إلى صيغة حل بشأن الحي الذي يسعى النظام ليفرض عليه اتفاقا مماثلا لاتفاقات أفضت لتهجير مدنيين ومقاتلين من مدن وبلدات عدة، خاصة في ريف دمشق وشرقي مدينة حلب.
ويعد حي الوعر آخر المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في مدينة حمص، وتشن قوات النظام السوري حملات جوية مكثفة للسيطرة عليه.
من جهتها، قالت مصادر مطلعة إن قوات النظام السوري شنت أمس الاثنين قصفا جويا وصاروخيا مكثفا على مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة في ريف حلب الجنوبي.
أما في ريف حلب الشرقي، فأفادت مصادر محلية بأن طفلتين قتلتا وسقط عدد من الجرحى؛ إثر غارات روسية وأخرى للنظام على مدينة مسكنة ومحيطها، بالتزامن مع اشتباكاتٍ بين مقاتلي تنظيم الدولة وقوات النظام التي تحاول التقدم والسيطرة على ما تبقى من المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرة التنظيم في ريف حلب الشرقي.
وفي تطورات متزامنة، قال ناشطون إن طائرات حربية سورية قصفت أمس الاثنين أحياء القابون وتشرين وبرزة شرقي دمشق، والأحياء الثلاثة تتعرض لحملة عسكرية بهدف إخضاعها وفصلها عن الغوطة الشرقية التي تتعرض بدورها لهجمات متكررة.
وأضافوا أن غارات أخرى استهدفت مدينة خان شيخون في ريف إدلب ومدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي. وفي الوقت نفسه ألقت مروحيات تابعة لقوات النظام السوري أمس الاثنين براميل متفجرة على مناطق سيطرة المعارضة في درعا (جنوبي سوريا)، وفق المصدر نفسه.
إلى ذلك أفادت مصادر إعلامية بأن ما تسمى قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على ست قرى في ريفي الرقة ودير الزور، وقطعت الطريق الواصل بين المدينتين.
وقالت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري- عبر موقعها الرسمي على الإنترنت إن سيطرتها على هذه القرى بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية وبدعم من طائرات التحالف الدولي.
ويمثل ذلك إنجازا كبيرا لقوات سوريا الديمقراطية في حملة متعددة المراحل بدأت منذ نوفمبر/تشرين الثاني لتطويق قاعدة عمليات التنظيم بمدينة الرقة (شمال سوريا) والسيطرة عليها في نهاية الأمر.
وقال مصدر عسكري كردي إن تقدم قوات سوريا الديمقراطية يعني أن كل الطرق البرية للخروج من الرقة أصبحت الآن مقطوعة، وأن الطريق الوحيد المتبقي يقع عبر نهر الفرات جنوبا، وأضاف "هذا انتصار كبير، لكن لا يزال هناك الكثير لتحقيقه".
وقوات سوريا الديمقراطية تحالف لمقاتلين أبرزهم وحدات حماية الشعب الكردية وتتلقى دعما جويا من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ودعما على الأرض من قوات خاصة تابعة للتحالف.
ومشاركة وحدات حماية الشعب في الحملة من أجل السيطرة على الرقة نقطة خلاف رئيسية بين الولايات المتحدة وحليفتها تركيا.
ويسيطر تنظيم الدولة منذ عام 2014 على الرقة وعلى كامل محافظة دير الزور باستثناء أجزاء من مركز المحافظة والمطار العسكري القريب منها.

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عم مشاهدة المزيد