آخر الاخبار

العليمي: لن يتم الانتقال إلى أي ملفات أخرى قبل إلزام مليشيا الحوثي بفتح طرق تعز الرئيسية لتخفيف معاناة السكان وزير الدفاع يؤكد أهمية إعداد منتسبي القوات المسلحة قتالياً ومعنوياً وفق أسس ومعايير علمية وعقيدة وطنية بعيداً عن الولاءات الضيقة موقع بريطاني يكشف عن اجتماع سري بين وفد سعودي وحزب الله أسفر عن ضمان وقف إطلاق النار في اليمن مأرب.. تشييع رسمي وشعبي لجثمان «العميد البقماء» قائد ألوية اليمن السعيد رئيس الوزراء: المباحثات مع البنك الدولي خرجت بتوافقات مهمة منها افتتاح مكتب في عدن وتعزيز الشراكة العميد طارق صالح يوجه قيادات محور البرح برفع الجاهزية القتالية تحسبا لأي احتمالات 72 خرقاً جديداً لمليشيا الحوثي في الساحل الغربي خلال 48 ساعة الزبيدي يطالب بتكثيف تدخلات البنك الدولي لدعم سُبل العيش المرتبطة بمعاناة المواطنين استشهاد 3 جنود من «دفاع شبوة» وإصابة أخرين في اشتباكات قبلية بمديرية «مرخة» مقتل طفل وإصابة 7 أخرين من أسرة واحدة في قصف حوثي على حيس بالحديدة

الرئيسية   استطلاعات

فيما الميليشيات تواصل أعمال التنكيل بأبنائها وسط صمت دولي

حجور.. نموذج للتضحية والفداء في زمن تلاشت فيه معاني الوطنية

الثلاثاء 12 مارس - آذار 2019 الساعة 07 صباحاً / أخبار اليوم/ تقرير خاص


بصورة وحشية ولا إنسانية تواصل ميليشيات الحوثي الإرهابية جرائمها بحق أبناء حجور، بحقد دفين لم يسلم منه الأطفال والنساء، وصولاً إلى تدمير المنازل، تهدف إلى إذلال قبائلها وكسر شوكتهم وإلى الأبد، وكما قال نشطاؤهم بأنهم سيجعلون من حجور عبرة للآخرين حتى لا تقوم لليمنيين قائمة.
إلا أن ما يؤسف له، أن هذه الجرائم الحوثية تمارس على مسمع من العالم، الذي لم يحرّك ساكناً تجاهها، فيما تعيش الشرعية حالة الحزن المتصنع، لتغرق في مستنقع التلاوم والتخوين بين فرقائها السياسيين، حول المتسبب في سقوط حجور، ليقدموا بذلك خدمة أخرى للحوثيين بانشغالهم حولها وتوسيع الهوة بينهم بدلا من الأصرار في دحر الميليشيات منها وتجميع قواهم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.
"أخبار اليوم" تابعت مستجدات الأحداث في حجور، خاصة مسلسل إجرام الميليشيات، ومآلات استمرار تلك الانتهاكات على القبائل فيها وما حولها.... إلى التفاصيل:
استباحة حجور وصنعاء
من الموافقات غير المحمودة أن يتزامن استباحة عصابات التمرد الكهنوتي للحوثي اليوم لحجور مع ذكرى استباحة الإمام الطاغية أحمد لصنعاء يوم انتكاسة ثورة 48 حيث أحلّ الطاغية الكارثة بصنعاء يوم 13 مارس 1948.
هذا ما استنبطه الكاتب/ أحمد عبدالملك المقرمي، مضيفاً- في مقال له- " لا أقول تشابهت قلوبهم في الحقد والخسة والبغض ضد اليمنيين، وإنما هي ثقافة بائسة همجية ووحشية تواصوا بها منذ الهادي الرسي، إذ هم قوم طاغون" مضيفا إلى أن الطاغية السابق استباح صنعاء أربعين يوما، بلغ فيها الجرم حدا لا يُنسيه إلا جرائم الطاغية اللاحق، كهنوت الحوثي اليوم في حجور وفي غيرها من المناطق، التي أعطتها منظمات الأمم المتحدة عيونا عميا وآذانا صما.
ويقول المقرمي " سقطت الثورة، لكن فتيلها خبا ولم ينطفئ، وواهم من يظن أن ثورة الشعوب يمكن أن يطفئها الطغاة، قد يعيقونها بعض الوقت، لكنها تعود أكثر قوة وأعظم أثرا، كما أن الثورات لا تنتصر بالعويل، ولا كثرة النواح، ولا ينصرها المُحْبَطون وتناجي الساخطين، وإنما تنتصر بعزم يتواصل، وإرادة تتقد لا تقبل بغير تحقيق الهدف، والظفر بالنصر، مستمدة من الله العون والتوفيق.
صدقوا الله فصدقهم
وفي صورة من صور الفداء الحجوري للوطن تعاهد ثلاثة من قيادات المقاومة فيها على الموت، عقب دخول الميليشيات إلى العبيسة، صدقوا الله فصدقهم، وهم الشيخ/ علي فلات- رئيس حزب الإصلاح في كشر- والشيح/ محمد حمود العمري- رئيس حزب المؤتمر- بالمديرية والشيح/ محمد الهادي.
وقد مثل استشهادهم رسالة واضحة لمن يحاول التشكيك في خيانة أي طرف من أبناء حجور للآخر، كما أنهم بتعاهدهم يوجهون رسالة لقيادات أحزابهم بأن عليكم أن توحدوا الصف وتجمعوا الشتات لمواجهة عدو الوطن المتمثل في الحوثي وميليشياته.
تضحيات نساء حجور
وفي صورة تعكس روح التضحية لقبائل حجور برزت نماذج نسائية في التضحية لمواجهة عصابات الحوثي الإرهابية وصلابة المرأة الحجورية أمام هذا الطغيان الحوثي.
فهذه ‏الشهيدة/ هناء حسين النمشة، نموذج للتضحية والشجاعة في منطقة العبيسة، والتي قتلت عصابة الحوثي أخاها أمام عينيها بوحشية لم يسبق لها مثيل، ليتم منعها من مواراة جثمانه إمعاناً في الإذلال لأسرته، إلا أنها لم تيأس أو تستسلم، لتقوم بعمل بطولي، حيث غافلت الميليشيات، بعد أن حملت بندقيتها وقتلت مجموعة من عناصرهم، وترتقي شهيدة بجوار جثة أخيها وينامان بسلام للأبد.
وهذه خنساء حجور الأستاذة/ فاطمه الثلايا، نموذج آخر لافتداء الوطن، فقد قدمت خمسة من أبنائها إلى وسط المعارك لمواجهة ميليشيات الحوثي، دفاعاً عن أرضهم وأعراضهم، ليرتقوا جميعاً شهداء في سبيل الله والوطن، ولم يتبق لها إلا بقايا منزل هدمته أيادي الغدر الحوثية الإرهابية.
ويشكل النموذجان صورة مصغرة لعشرات بل لمئآت النماذج النسائية في حجور المليئة بالشجاعة والتضحية، والعزيمة الجبارة التي تكسرت عليها عنجهية الميليشيات وتهاوت أمامها قوتها التي تتباهى بها..
الكهوف ملجأ النساء والأطفال
بعد تدمير منازلهم وقتل أبطالهم لم يكن أمام المئات من نساء وأطفال حجور إلا أن يلجأوا للكهوف والمغارات، نتيجة وحشية مليشيا الحوثي التي لاتزال تواصل همجيتهم بحق المدنيين، حيث تعيش مئات الأسر في الجبال مشردين في وضع إنساني يرثى له، وسط صمت دولي حقوقي وإنساني الذي يتجاهل هذه الجرائم البشعة بحق أبناء حجور.
مجازر وحشية
وزارة حقوق الإنسان اليمنية، وصفت ما يتعرض له المواطنون في مديرية كشر بـ"الهجوم البربري" من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية، كاشفة عن مقتل 62 مدنياً وجرح 217 آخرين بينهم نساء وأطفال نتيجة الاعتداءات الحوثية.
وقالت- في بيان لها أمس الاثنين- إن "ما أقدمت عليه ميليشيات الحوثي من هجوم بربري واستهداف همجي وقصف بمختلف الأسلحة والصواريخ الباليستية تسبب بتشريد 4268 أسرة بعد تعرضهم لحصار خانق فرضته الميليشيات على مديرية كشر من كل الاتجاهات منذ ما يقارب الشهرين، ومنعت عنهم الماء والدواء".
وعبّرت الوزارة اليمنية عن استغرابها لصمت المنظمات الأممية والدولية تجاه ما ترتكبه ميليشيات الحوثي من جرائم حرب ضد السكان يُعاقب عليها القانون الدولي.
فقدان الأمل
كارثة سيطرة الميليشيات الانقلابية على حجور بمثابة فقدان الأمل لدى المواطنين في المحافظات القابعة تحت سيطرة الحوثيين، فبعد أن كانت أنظار اليمنيين تتجه نحو حجور وكلهم أمل في أن تنتصر القبائل وتنكسر شوكة الحوثيين إذا بهم يفقدون الأمل، نتيجة خذلانهم من قبل التحالف والشرعية التي ظلت تتفرج على الميليشيات وهي تحشد كامل قوتها لإخماد ثورة حجور.
سميع.. أبو مسلم يلهم الثورة


الدكتور/ صالح سميع- محافظ المحويت- علّق على حادثة استشهاد القيادي/ ابومسلم الزعكري، بالقول "‏على مثل ⁧‫أبي مسلم الزعكري‬⁩ فلتبكِ البواكي،‏ صدقتَ مولاك فصدقك، ‏ستخلد في الذاكرة الجمعية خلوداً أسطورياً كواحد من أحرار اليمن وأشجعهم، ومن نازل الخرافة والكهنوت والجهل والاستبداد بقلمه ولسانه وسنانه حتى أغمض عينيه ورحل عن عالم الشهادة ليحيَ ويرزق عند مولاه" .‬
مضيفاً " نعم.. رحلت أبا مسلم، ولكن نحن واثقون أن رحيلك كان رحيلاً ملهما سيلد ألف أبي مسلم ليس في حجور وحدها ولكن في كل اليمن بجهاته الأربع، فلم ولن تهدأ أرض السعيدة حتى تستأصل شأفة الشر، وأصل الخرافة بإذن الله ".