آخر الاخبار

العليمي: لن يتم الانتقال إلى أي ملفات أخرى قبل إلزام مليشيا الحوثي بفتح طرق تعز الرئيسية لتخفيف معاناة السكان وزير الدفاع يؤكد أهمية إعداد منتسبي القوات المسلحة قتالياً ومعنوياً وفق أسس ومعايير علمية وعقيدة وطنية بعيداً عن الولاءات الضيقة موقع بريطاني يكشف عن اجتماع سري بين وفد سعودي وحزب الله أسفر عن ضمان وقف إطلاق النار في اليمن مأرب.. تشييع رسمي وشعبي لجثمان «العميد البقماء» قائد ألوية اليمن السعيد رئيس الوزراء: المباحثات مع البنك الدولي خرجت بتوافقات مهمة منها افتتاح مكتب في عدن وتعزيز الشراكة العميد طارق صالح يوجه قيادات محور البرح برفع الجاهزية القتالية تحسبا لأي احتمالات 72 خرقاً جديداً لمليشيا الحوثي في الساحل الغربي خلال 48 ساعة الزبيدي يطالب بتكثيف تدخلات البنك الدولي لدعم سُبل العيش المرتبطة بمعاناة المواطنين استشهاد 3 جنود من «دفاع شبوة» وإصابة أخرين في اشتباكات قبلية بمديرية «مرخة» مقتل طفل وإصابة 7 أخرين من أسرة واحدة في قصف حوثي على حيس بالحديدة

الرئيسية   اليمن خارجياً

واشنطن تدعو الحوثيين للسماح بصيانة ناقلة صافر النفطية

السبت 23 مايو 2020 الساعة 11 مساءً / أخبار اليوم - متابعات خاصة


دعت الولايات المتحدة، السبت، الحوثيين إلى السماح بصيانة ناقلة النفط "صافر" قبالة سواحل محافظة الحديدة (غرب اليمن) بالبحر الأحمر "قبل فوات الأوان".

وقالت سفارة الولايات المتحدة لدى اليمن في حسابها عبر "تويتر": "حالة ناقلة النفط (صافر) آخذة في التدهور، وقد يحدث ذلك تسربا كارثيا في البحر الأحمر".

ولفتت إلى أن الحوثيين منذ سنوات يرفضون السماح لخبراء دوليين بتقييم وضع الناقلة.

وأضافت: "ينبغي على الحوثيين السماح بإجراء فحص وإصلاح للناقلة قبل فوات الأوان".



وتتبادل الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة الحوثيين، الاتهامات بمنع وصول الفريق الفني التابع للأمم المتحدة المكلف بتقييم وصيانة الناقلة التي تضم أكثر من مليون برميل من النفط الخام.

وفي وقت سابق، كشف المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية ، راجح بادي، عن نية جماعة الحوثيين تفجير خزان النفط العائم "صافر" الذي يرسو قبالة سواحل الحديدة غربي البلاد.

وقال بادي في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، نشرته في 11 مايو الجاري، إن الحوثيين رفضوا خلال الفترات الماضية كل الوساطات البريطانية والأممية ولكثير من الدول التي تدخلت من أجل إقناعهم بإدخال الفرق الفنية الأممية لإجراء أعمال الصيانة اللازمة للناقلة "صافر" التي ترسو على بُعد 4.8 أميال بحرية من ميناء عيسى النفطي، في محافظة الحديدة.

وكانت الناقلة "صافر"، أو ما يطلق عليها "خزان صافر العائم"، تُستخدم قبل الحرب كمرفأ لتصدير النفط الخام، وتضم خزاناتها حاليا أكثر من 1.2 مليون برميل من النفط الخام، وسط مخاوف من تسربه بسبب توقف صيانتها.

ففي حال حدوث انفجار أو تسريب من الخزان، قد يتسبب ذلك بأسوأ كارثة نفطية، تضاعف كارثة نفط (أكسون فالديز) في ألاسكا عام 1989، بأربع مرات، حيث لم تتعاف منطقة التسريب بالكامل بعد مرور ما يقارب 30 عاما.

ويبلغ وزن ناقلة صافر الساكن 409 آلاف طن متري، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى الموقع الذي تم اكتشاف النفط فيه لأول مرة في اليمن، ويستخدم هذا الميناء لتصدير نفط مأرب الخفيف.