الرئيسية   اليمن خارجياً

الامم المتحدة "30"مليون شخص بالمنطقة سيتضرر من كارثة خزان صافر الحديدة

السبت 15 أغسطس-آب 2020 الساعة 05 مساءً / أخبار اليوم - متابعات خاصة
 

حذّر أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، من إغلاق ميناء الحديدة لعدة أشهر في حال تسرب النفط من الناقلة "صافر" الراسية قبالة الساحل الغربي لليمن.


وقال غوتيريش في بيان له، إن تسرب النفط المحتمل إلى البحر الأحمر سيضر بشدة بالنظم البيئية للبحر الأحمر التي يعتمد عليها 30 مليون شخص، في جميع أنحاء المنطقة.

وأضاف الأمين العام أن "تسرب النفط سيؤدي ذلك إلى فرض إغلاق ميناء الحديدة لعدة أشهر، ما يفاقم الأزمة الاقتصادية الحادة، أصلا، في اليمن ومنع ملايين الأشخاص من الوصول إلى الغذاء والسلع الأساسية الأخرى".

وحث الأمين العام على "إزالة أي عقبات أمام الجهود اللازمة للتخفيف من المخاطر التي تشكلها ناقلة النفط الصافر دون تأخير".

كما دعا إلى "السماح لخبراء تقنيين مستقلين بالوصول غير المشروط إلى الناقلة لتقييم حالتها وإجراء أي إصلاحات أولية محتملة.

وتابع قائلا "سيوفر هذا التقييم الفني أدلة علمية حاسمة للخطوات التالية التي يجب اتخاذها من أجل تجنب الكارثة."

ويحتوي خزان صافر العائم، وهو عبارة عن سفينة عائمة لتخزين النفط، صُنعت في العام 1976 على حمولة تُقدر بأكثر من 1.5 مليون برميل من النفط الخام، وتتواجد في ميناء رأس عيسى في الحديدة، حيث كانت تستخدمها شركة صافر الحكومية للاستكتشاف والإنتاج لتخزين وتصدير النفط، الأمر الذي توقف بعد سيطرة الحوثيين على المدينة وبدء العمليات العسكرية للتحالف في مارس/ آذار2015.

وكانت الحكومة اليمنية، وجماعة الحوثي قد طلبتا رسميا، في مارس/آذار 2018، مساعدة الأمم المتحدة على أن تكون الخطوة الأولى تقييما فنيا من أجل تقديم أدلة محايدة تسير بالأطراف نحو الخطوات التالية، والتي قد تشمل الإخراج الآمن للنفط والتخلص من الخزان إذا اتفق الطرفان على ذلك.