الرئيسية   رياضة عالمية

أرسنال ضد توتنهام.. ديربي لندني حاسم في سباق دوري الأبطال

الخميس 12 مايو 2022 الساعة 04 صباحاً / أخبار اليوم/ متابعات

 

يستضيف توتنهام على ملعبه وأمام جماهيره غريمه أرسنال في ديربي شمال لندن، وذلك في مباراة مؤجلة من الجولة الـ22 من الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث سيقطع الفائز فيها خطوة كبيرة نحو حسم بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، مع تبقي 3 جولات فقط على النهاية.

ويحتل أرسنال المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز، آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بفارق نقطة واحدة عن تشيلسي الثالث، فيما يتمركز توتنهام في المركز الخامس برصيد 62 نقطة.

وتعود آخر مشاركة لأرسنال في دوري أبطال أوروبا إلى موسم (2016ـ2017)، حيث غادر المسابقة من ثمن النهائي بخسارته ضد بايرن ميونيخ (10 ـ 2) في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، فيما كانت آخر مشاركة لتوتنهام في موسم (2018ـ2019)، وحقق أفضل مشوار في تاريخه في البطولة، بوصوله للنهائي الذي خسره أمام ليفربول بهدفين نظيفين.

تاريخ مواجهات الفريقين

ويملك الفريقان تاريخ مواجهات حافلاً بالندية، يملك فيه أرسنال التفوق بـ60 انتصاراً، مقابل 44 فوزاً لتوتنهام، فيما حسم التعادل 44 مواجهة أخرى، من أصل 148 لقاء التقى فيها الفريقان بجميع المسابقات.

وسجل أرسنال 228 هدفاً، فيما سجل توتنهام 198 هدفاً، ويعد مهاجم توتنهام هاري كين الهداف التاريخي لمواجهات الفريقين برصيد 11 هدفاً، يليه مهاجمو أرسنال السابقين إمانويل أديبايور بـ0 أهداف، والفرنسي روبرت بيريس (9 أهداف)، وأيان رايت (6 أهداف)، ومهاجم توتنهام السابق، الراحل جيمي غريفز (5 أهداف).

وفي الدوري الإنجليزي بالتحديد، تواجه الفريقان في 59 مباراة، فاز أرسنال في 22 منها، وتوتنهام في 14، وتعادلا في 23 مباراة أخرى. وسجل أرسنال 95 هدفاً، وتوتنهام 73 هدفاً.

ويتصدر هاري كين قائمة أفضل هدافي ديربي لندن بالبريمييرليغ بـ11 هدفاً، متقدماً على روبرت بيريس، وإمانويل أديبايور (8 أهداف)، وتيري هنري، وغاريث بيل (5 أهداف).

وستكون هذه أولى المواجهات بين أنطونيو كونتي، وميكيل أرتيتا. ولعب المدرب الإيطالي من قبل 8 مباريات ضد أرسنال كمدرب لتشيلسي، فاز في واحدة منها فقط، مقابل 3 تعادلات، و4 هزائم.

من جانبه لعب ميكيل أرتيتا 4 مباريات ضد توتنهام على رأس الإدارة الفنية لأرسنال، وفاز في مباراتين، وخسر مباراتين. وكان قد حقق نتيجة الفوز (3 ـ واحد) في آخر لقاء جمع أرسنال بتوتنهام هذا الموسم بالدوري الإنجليزي، على ملعب «الإمارات»، ضمن منافسات الجولة السادسة.

و يحاول الإسباني ميكيل أرتيتا، مدرب فريق أرسنال الإنجليزي لكرة القدم، تحفيز لاعبيه للعودة للمشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، من خلال الفوز على ملعب الغريم توتنهام هوتسبير.

ويتوجه أرسنال إلى ملعب توتنهام هوتسبير، وهو يتواجد في المركز الرابع بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، بفارق 4 نقاط أمام توتنهام، صاحب المركز الخامس، قبل 3 مباريات على نهاية الموسم الحالي، علماً بأن الفوز في اللقاء الذي يقام الخميس سيضمن له التواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى في المسابقة العريقة، المؤهلة لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

وما زال أرسنال يبحث عن انتصاره الأول على توتنهام في ملعبه الجديد، لكن هذه ستكون المباراة الأولى التي ينتقل فيها فريق «المدفعجية» برفقة مشجعيه إلى هذا الملعب.

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا» تصريحات أرتيتا، عقب فوز أرسنال على ليدز يوم الأحد الماضي، حيث قال إن لاعبيه «حصلوا على الحق» في الذهاب إلى ملعب توتنهام وهم يعلمون أن الفوز سينهي انتظاراً دام 5 سنوات للعودة إلى دوري أبطال أوروبا.

ورغم أن أرسنال لا يزال بإمكانه تحقيق هذا الهدف إذا خسر ديربي شمال العاصمة البريطانية لندن الثاني هذا الموسم، فإن أرتيتا يريد أن يطرق على الحديد وهو ساخن.

أوضح أرتيتا «بالنسبة لي لا يتعلق الأمر بالضغط. يتعلق الأمر بهذا الاعتقاد الداخلي بأن الغد هو اليوم وغداً نريد تحقيق ما كسبناه»، وتابع «الأمر يتعلق أكثر بالإثارة والفرصة وعندما يكون لديك ذلك في كرة القدم، فإنه ينبغي عليك أن تذهب وتقدم وتقوم بذلك. هذه هي العقلية التي لدينا جميعاً في الغد».

وتولى أرتيتا قيادة أرسنال في ديسمبر 2020 ويصنف بالفعل هذه المباراة ضمن أكبر مواجهاته منذ تواجده في منصب المدير الفني للفريق خلفاً للمدرب الإسباني أوناي إيمري.

أكد أرتيتا «أن هذا اللقاء هو الأكثر إثارة، على الأرجح، لكن كانت لدينا مباريات أخرى عندما لعبنا ضد تشيلسي بنهائي كأس الاتحاد وليفربول في مباراة الدرع الخيرية، كان الأمر نفسه».

وأوضح المدرب الإسباني «عندما تتاح لك الفرصة لتحقيق أحد أهدافك في الموسم، لا يمكنك الانتظار للعب المباراة لأن هذه هي الوظيفة والعمل الذي قمت به طوال الموسم لمحاولة إنجازه».

وشدد مدرب أرسنال «الرسالة واضحة، إذا فزنا عليهم فنحن في دوري الأبطال الموسم المقبل».

وأضاف «لا تحتاج إلى أي دافع أو أن تخبرهم بأي شيء أكثر من ذلك. الفرصة سانحة، سنلعب ونسعى لاغتنامها كما نفعل دائماً. إنها الطريقة التي وصلنا بها إلى هذا الموقف، وهذه هي الطريقة التي سنتعامل بها معهم».

وسبق لأرسين فينجر، مدرب أرسنال السابق، أن صرح بأن إنهاء الفريق في المراكز الأربعة الأولى بترتيب الدوري الإنجليزي، يعتبر بمثابة التتويج بلقب، وهو الأمر الذي عرّض المدير الفني الفرنسي المخضرم للسخرية.

ولكن بعد 19 عاماً متتالية في دوري أبطال أوروبا، غاب أرسنال عن المسابقة القارية منذ موسم 2016-2017، فيما يشعر أرتيتا بأن مدربه السابق فينغر - الذي لعب تحت قيادته في نهاية مسيرته - كان دائماً على حق.

وألمح الإسباني «لقد سمعت هذا الاقتباس مرات عدة الآن من العديد من المدربين المختلفين وأعتقد أن أرسين كان أول من قالها. لأنه ربما كان بإمكانه رؤية ما كان يحدث في الدوري وصعوبة تحقيق ذلك»، واختتم أرتيتا حديثه قائلاً: «كانت هذه هي الطريقة التي وصفها بها والطريقة التي شعر بها، وأشعر أن ذلك سيكون في غاية الأهمية بالنسبة للنادي».