الرئيسية   رياضة عالمية

قطر تقول إن الحجوزات على أماكن الاقامة خلال المونديال لم تكتمل بعد

الثلاثاء 28 يونيو-حزيران 2022 الساعة 11 مساءً / أخبار اليوم/ متابعات

 

أكّد مدير قسم السكن في اللجنة العليا المنظمة لكأس العالم لكرة القدم في قطر عمر الجابر الثلاثاء أن الحجوزات لم تكتمل بعد في الفنادق والغرف المخصصة للمشجعين وأنها قد تصل لذورتها في أيلول/سبتمبر.

وفيما تطرح أسئلة حول أعداد الغرف المتاحة في الإمارة الصغيرة خلال البطولة التي تستمر من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، قال الجابر إن عدد الحجوزات يبلغ "أكثر من 250 ألفا"، وتابع ان هناك "أكثر من 100 ألف غرفة متاحة حاليا" لكن هذا العدد يجب أن يصل في نهاية المطاف إلى "130 ألفا أو 140 ألفا".

وعادة ما يحجز المشجعون أماكن إقامتهم بأنفسهم، لكن نظرًا لصغر حجم قطر وقدرتها الفندقية المحدودة، يتم تقديم معظم أماكن الإقامة على منصة رسمية محجوزة لحاملي التذاكر ويديرها منظمو البطولة.

وبينما اضطرت البلاد إلى بناء العديد من المساكن الدائمة والموقتة لمونديال 2022، قال الجابر إنّ 85 بالمئة من المواقع قد اكتملت وأن آخرها سيكون "في نهاية آب/أغسطس".

وبحسب الجابر، سيتم إغلاق قطر أمام الزوار الذين لا يحملون تذاكر المباريات. وبعد مرحلتي البيع الأوليين، بلغ عدد التذاكر المباعة 1,2 مليون تذكرة.

من جهته أكد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة كأس العالم 2022، أن مونديال قطر سيمثل جسرا بين المشجعين من مختلف الثقافات.

وأردف: "سنحتفل معا بكرة القدم، في مهرجان كروي استثنائي على أرض قطر التي ستشهد أول نسخة من مونديال كرة القدم في العالم العربي والشرق الأوسط".

واستعرض حسن الذوادي، في مقابلة مع سيمون فوكسمان، مراسلة تلفزيون "بلومبرج" بالشرق الأوسط، الأثر الإيجابي الهائل لاستضافة البطولة في قطر.

وقال الذوادي: "لقد برهنت السنوات ال10 الماضية قدرتنا على مواجهة التحديات، وعلى التزامنا بقيمنا، وبمواصلة المضي قدما في مسيرة التنمية، والاطلاع بدور فاعل على الصعيد العالمي".

وأضاف: "نجحت قطر في تنفيذ العديد من المشاريع الكبرى في مجال البنية التحتية منذ فوزها بحق استضافة كأس العالم 2022، ومن بينها شبكة مترو الدوحة، التي تتألف من 37 محطة، إلى جانب العديد من الإصلاحات على صعيد رعاية العمال."

وشدد الذوادي على التزام قطر الراسخ تجاه حماية حقوق العمل على مدى السنوات الماضية، مشيرا إلى أن الإصلاحات العمالية التي أجرتها الدولة قد وضعت معايير جديدة في هذا المجال بالمنطقة، وحظيت بتقدير الخبراء والجهات المعنية.

وفي جلسة حوارية بعنوان "الرياضة والسياحة: هل تدعم النمو الاقتصادي القطري؟"، تحدث ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم "قطر 2022"، عن دور استادات المونديال ال8 في بناء إرث مستدام لخدمة المجتمع بعد إسدال الستار على المنافسات.

وأضاف: "من بين أهم الأهداف التي سعينا إلى تحقيقها عند فوزنا في 2010 بحق استضافة كأس العالم، التركيز على الإرث المستدام الذي ستتركه استادات البطولة".

وزاد: "الأمر شكل أولوية قصوى من حيث الأهمية على تصميم الاستاد بحد ذاته، حيث أخذنا بالاعتبار موقع كل استاد والاحتياجات الضرورية لأفراد المجتمع المحيط به سعيا لتحقيق هذه الهدف".

وألقى الخاطر الضوء على النقاشات التي جرت مع أفراد المجتمعات المحيطة بالاستادات خلال مراحل التخطيط وبناء الصروح المونديالية، مشيرا إلى أن استاد الجنوب شهد مشاركة أبناء منطقة الاستاد بطرح أفكارهم ومقترحاتهم الخاصة بتصميم المنطقة المحيطة، وأكدوا الحاجة إلى مزيد من المساحات الخضراء والأنشطة الترفيهية، والتي جرى تشييدها بالكامل وفق توصيات أبناء المنطقة، وبما يلبي تطلعاتهم.

بدورها أكدت الحكومة القطرية، أنها ستسمح فقط باستخدام شعار مونديال 2022، على لوحات السيارات الصادرة بأرقام خاصة، ومصرح بها من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وفقا لشروط معينة.

وأضافت أنها ستعاقب من يستخدمون نسخا من الشعار، أو من يحاولون تقليده.

ونشرت وزارة الداخلية القطرية بيانا حذرت فيه: "يحظر نسخ أو تثبيت شعار كأس العالم على لوحات المركبات، دون الحصول على ترخيص من الجهات المعنية، وسيتعرض من يخالف ذلك للمساءلة القانونية، وسيُحال إلى السلطات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده".

وغالبا ما تصدر إدارة المرور القطرية لوحات بأرقام مميزة، تُباع في مزادات، وقد يصل سعر بعضها إلى مئات الآلاف من اليورو.

وفي إطار الاستعدادات لأول نسخة مونديال تُقام في الشرق الأوسط، قررت السلطات القطرية إصدار نسخة خاصة من لوحات السيارات بأرقام مميزة، وفقا لضوابط وشروط معنية، بالتنسيق مع الفيفا.

وقالت إدارة المرور القطرية: "اللوحات التي تحتوي على شعار المونديال، هي نسخة خاصة تُمنح وفقا لضوابط وشروط معينة، بالتنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، للمركبات الجديدة ولوحات المزادات بأرقام مميزة فقط".

ولم يقدم البيان تفاصيل، بشأن الشروط والضوابط والعقوبات.