شبكة حقوقية: ميليشيا الحوثيين تجني 6 مليارات دولار سنوياً من تهريب المخدرات
2022-11-20 00:08:36 2022-11-20

 

‏كشفت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات (السبت) ضلوع قيادات في ميليشيا الحوثيين بتهريب المخدرات بأنواعها والمتاجرة فيها وتسهيل مرورها بكميات كبيرة .

وأوضحت أن الميليشيا الحوثية تعتمد في تمويل حربها إلى جانب نهب أموال اليمنيين على المخدرات التي يجري الترتيب لتهريبها من إيران إلى اليمن عبر طرق وممرات بحرية إلى اليمن التي حولتها إلى سوق مفتوحة وحرة للتسويق وبيع هذه الممنوعات مستغلة سيطرتها على عدد من الموانئ والمرافئ البحرية .

 

وقالت الشبكة في بيان لها أن المعلومات التي حصلت عليها تفيد بأن تهريب المخدرات والاتجار بها مرتبطان ارتباطا وثيقا بالميليشيا الحوثية، وهناك قيادات في الميليشيا الحوثية كبيرة ضالعة في تهريب المخدرات بكل أنواعها والمتاجرة بها وتسهيل مرورها بكميات كبيرة، مضيفة: تعتبر إيران البؤرة الأساسية ومستنقع تهريب المخدرات الأساسي للميليشيات الحوثية الإرهابية .

 

وأشارت إلى أن تجارة المخدرات وراء الثراء الفاحش والسريع لقيادات ميليشيا الحوثيين .

وازدهرت تجارة الحشيش والمخدرات بأنواعها مع بداية الانقلاب على الشرعية، إذ كثفت الميليشيا نشاطها في التسويق والتهريب وزادت الكميات تدريجياً لتصل أوجها في السنوات الأخيرة، إذ لم يسبق لليمن أن شهدت هذا الضخ والكم الهائل من المخدرات من قبل، مبينة أن الميليشيا تعتمد بشكل كبير على تهريب المخدرات من خلال العائدات المهولة التي يجنونها .

 

وأفصحت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات عن وجود فريق حوثي برئاسة القيادي بالميليشيا محمد الحوثي، ورئيس الاستخبارات العسكرية للميليشيا المطلوب دولياً يحيى أبو علي الحاكم، وشقيق زعيم الميليشيا عبد الكريم الحوثي، وتاجر السلاح فارس مناع، وقيادات أخرى، يتولون إدارة وتنسيق عملية تهريب المخدرات والأسلحة ومكونات الصواريخ إلى اليمن، إضافة إلى ضباط من الحرس الثوري الإيراني .

 

وأفاد التقرير بأن حجم الأموال المتدفقة إلى خزائن الانقلابيين من المخدرات بلغ 6 مليارات دولار سنوياً، كاشفة عن وجود 39 «هنجرا» في العاصمة صنعاء يستخدمها تجار من ميليشيا الحوثيين في إخفاء أنواع متعددة من المخدرات التي يتم استيرادها من إيران، حيث يتم تهريبها عبر ميناءي الحديدة والصليف ومرافئ صيد في شمالي الحديدة .

 

وأضافت الشبكة: الهناجر المتواجدة في صنعاء لا تستخدم لتخزين المواد الغذائية التالفة أو البضائع المهربة وإنما في تخزين المخدرات والأسلحة والذخائر المهربة، مؤكدة وجود شبكات منظمة مرتبطة بقيادات عليا بالميليشيا الحوثية بشكل مباشر .

 

‏وذكرت أن تلك القيادات لجأت أخيراً في إدارة التهريب والبيع والترويج لاستخدام النساء والأطفال في انتهاك صريح وواضح يضاف إلى جرائمها ضد الإنسانية في اليمن، مبينة أن الميليشيا الحوثية تستخدم المخدرات أيضاً في إغواء الأطفال والنساء وإجبارهم على تعاطيها وتنفيذ جرائم إرهابية كزراعة الألغام والعبوات الناسفة وغيرهما من الأعمال الإجرامية .

 

وعزت الشبكة أسباب توزيع وترويج المخدرات في أوساط الشباب والأطفال إلى إجبارهم على الانخراط في صفوفها بغية الحصول على حصتهم الأسبوعية بعد أن يصبحوا متعاطين، وتنفيذ أوامرها في نشر الإرهاب وقتل المدنيين، مبينة أن الميليشيا حولت صعدة إلى جانب صنعاء محطة «ترانزيت» لتهريب المخدرات إلى عدد من الدول .

 

 

 

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عم مشاهدة المزيد