القسام تفجر حقل ألغام وتستهدف "أباتشي" وسرايا القدس تقصف غلاف غزة

2024-06-08 23:55:29 أخبار اليوم - متابعات

  

تواصلت عمليات المقاومة الفلسطينية في مناطق عديدة بـقطاع غزة، خصوصا في رفح جنوبي القطاع، مستهدفة جنود وآليات الاحتلال الإسرائيلي، كما أطلقت صواريخ من مخيم جباليا تجاه مناطق غلاف غزة.

فقد قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- إن مقاتليها تمكنوا من تفجير حقل ألغام معد مسبقا في قوة هندسة إسرائيلية وأوقعوها بين قتيل وجريح قرب الشريط الحدودي.

كما أعلنت القسام استهداف مروحية "أباتشي" إسرائيلية بصاروخ "سام 7" شرق مدينة رفح أيضا.

وفي رفح أيضا، أعلنت القسام استهداف دبابة "ميركافا إسرائيلية بقذيفة "الياسين 105″، والاشتباك مع قوة مشاة حولها قرب دوار العودة.

وفي مخيم النصيرات وسط القطاع، قالت القسام إن مقاتليها -بالاشتراك مع كتائب الشهيد أبو علي مصطفى– استهدفوا مروحية "أباتشي" بصاروخ "سام 7".

وفي شرق حي الزيتون بمدينة غزة، فجّر مقاتلو القسام عبوة "رعدية" مضادة للأفراد في قوة إسرائيلية بمنزل، وأوقعوا أفرادها بين قتيل وجريح، ورُصد هبوط مروحية لإخلائهم.

وفي شرق الزيتون أيضا، أعلنت القسام استهداف جرافتين من نوع "دي 9" إسرائيليتين بقذيفة "تاندوم" وعبوة "صدمية".

عمليات لسرايا القدس

من جانبها، بثت سرايا القدس -الجناح العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي– مشاهد قالت إنها تظهر تجهيز وقصف مقر قيادة تابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي في موقع "رعيم" العسكري برشقة صاروخية.

وأعلنت السرايا أن مقاتليها شرق دير البلح تمكنوا من قصف تجمع لجنود الاحتلال بقذائف هاون من العيار الثقيل، وحققوا إصابات مباشرة.

وقالت سرايا القدس إن مقاتليها غرب مدينة رفح جنوبي القطاع استهدفوا قوة إسرائيلية متحصنة بمنزل وأوقعوا القوة بين قتيل وجريح.

كما أعلنت تدمير جرافة عسكرية صهيونية من نوع "دي 9″، واستهداف آليتين عسكريتين إسرائيليتين بقذيفتي تاندوم و"آر بي جي" في الحي السعودي غرب مدينة رفح.

وأعلنت سرايا القدس -أيضا- استهداف دبابة "ميركافا 4" إسرائيلية بقذيفة "آر بي جي" وسط مخيم يبنا جنوب مدينة رفح.

كما بثت سرايا القدس صورا لتصديها لقوة إسرائيلية توغلت غربي مدينة رفح قرب الحدود المصرية.

وفي السياق، بثت كتائب المقاومة الوطنية- قوات الشهيد عمر القاسم صورا قالت إنها للسيطرة على مسيّرة "سكاي لارك" إسرائيلية خلال تنفيذها مهام استخبارية جنوب شرق مدينة غزة أمس الجمعة.

إطلاق صواريخ

وقبل قليل، ذكرت صحيفة هآرتس أنه تم رصد إطلاق 4 صواريخ من قطاع غزة تجاه مناطق غلاف غزة جنوبي إسرائيل.

من جهتها، قالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، إن الجيش رصد إطلاق صاروخين من مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، حيث اعترضت منظومة القبة الحديدية أحدهما، فيما انفجر الآخر في منطقة مفتوحة بالقرب من كيبوتس كفار غزة الاستيطاني.

وهذه المرة الثانية التي تدوي فيها صافرات الإنذار في منطقة غلاف غزة (السبت)، لكن لم يعلن في المرة الأولى عن رصد صواريخ.

وقالت سرايا القدس -في منشور على تليغرام- "قصفنا المدن المحتلة ومغتصبات غلاف غزة برشقات صاروخية مباركة".

وعلى صعيد المعارك الميدانية قال المراسل العسكري للقناة الـ12 الإسرائيلية إن الجيش عمّق ووسّع عمليته في المخيمات الوسطى من قطاع غزة. كما أفادت القناة أن وحدات احتياط بالجيش بدأت البحث عن متطوعين للقتال بغزة عبر إعلانات على تطبيق "واتساب".

وأضافت أن إعلانات البحث عن متطوعين للجيش تأتي في ظل نقص حاد في الجنود بوحدات الاحتياط. ونقلت القناة عن جندي احتياط قوله إن هناك حالة استنزاف كبيرة في صفوف الجنود.

ويأتي ذلك تزامنا مع استشهاد 210 فلسطينيين وإصابة أكثر من 400 -السبت- في مجزرة ارتكبتها القوات الإسرائيلية بعد قصف مدفعي وجوي عنيف استهدف مخيم النصيرات.

وتواصل إسرائيل حربها المدمرة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، التي خلفت أكثر من 120 ألفا بين شهيد وجريح فلسطيني، رغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو ووزير دفاعها يوآف غالانت، لمسؤوليتهما عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

                        

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
الدكتور محمد سالم الغامدي لـ (أخبار اليوم) الحاجة لتعديل تقومينا الهجري تأتي من ضرورة ضمان دقة توقيت الشرعية السماوية

قال الكاتب الصحفي السعودي الدكتور محمد سالم الغامدي، إن التعديل للتوافق مع حركة الأبراج والفصول لضمان أن يكون العالم الإسلامي متناسيا تماما مع الظواهر الفلكية المحددة. وأكد الغامدي في حوار خاص أجرته (أخبار اليوم) إن هذا مشاهدة المزيد