العثور على تمثال تنين مزخرف في سور الصين العظيم

2024-06-13 00:52:49 أخبار اليوم - متابعات

  

 اكتشف علماء الآثار الذين يقومون بأعمال الترميم في قسم جيانكو من سور الصين العظيم، تمثال تنين مزخرف يعود تاريخه إلى القرن السادس عشر وأوائل القرن السابع عشر خلال عهد أسرة مينج، وفقا لما نشره موقع" heritagedaily".

يشير سور الصين العظيم إلى سلسلة من التحصينات التي تم بناؤها عبر الحدود الشمالية التاريخية للولايات الصينية القديمة والصين الإمبراطورية، وقد خدم الجدار أغراضًا متعددة فهو يحمي ضد الغزاة البدو من السهوب الأوراسية، ويوفر مراقبة الحدود للبضائع على طول طريق الحرير، وينظم الهجرة.

ويمتد قسم جيانكو من السور، الواقع على بعد 100 كيلومتر شمال بكين، على طول سلسلة من الجبال المتعرجة بطول 20 كيلومترا، تم بناء هذا القسم في القرن السادس عشر وأوائل القرن السابع عشر خلال عهد أسرة مينج، حيث تم تركه على حاله نسبيًا واستعادته الطبيعة على مر القرون.

تم هذا الاكتشاف من قبل أعضاء معهد بكين للآثار، الذين كانوا يستكشفون برجًا دفاعيًا منهارًا في منطقة غابات كثيفة على سلسلة جبلية.

أثناء قيامهم بحفر ممر داخل البرج، عثر علماء الآثار بشكل غير متوقع على عنصر معماري بمقاييس منحوتة، وعندما أزالوا طبقات إضافية من التربة، ظهر ذيل، تليها مخالب، وفي النهاية تم الكشف عن رأس تمثال تنين منحوت.

وقال شانج هينج من معهد بكين للآثار: "يمكنك أن ترى أن الحراشف الموجودة على جسمه ، وتفاصيل الفم والعينين والأنف وما إلى ذلك كلها منحوتة.

وفقًا لعلماء الآثار، كان من الممكن أن يكون التمثال موضوعًا في الأصل على سطح البرج، مما يشير إلى أن المدافع عن البرج كان يتمتع بمكانة عالية في جيش مينج الإمبراطوري.

كشفت الحفريات أيضًا عن "مدفع حديدي" بحجم كف اليد باللونين الأسود والأحمر مع حلقة نصف دائرية، تم تحديده على أنه مدفع فرعي للرمح البرتغالي الذي تم تقديمه لأول مرة من أوروبا خلال فترة جياجينج من أسرة مينج.

          

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
الدكتور محمد سالم الغامدي لـ (أخبار اليوم) الحاجة لتعديل تقومينا الهجري تأتي من ضرورة ضمان دقة توقيت الشرعية السماوية

قال الكاتب الصحفي السعودي الدكتور محمد سالم الغامدي، إن التعديل للتوافق مع حركة الأبراج والفصول لضمان أن يكون العالم الإسلامي متناسيا تماما مع الظواهر الفلكية المحددة. وأكد الغامدي في حوار خاص أجرته (أخبار اليوم) إن هذا مشاهدة المزيد