أسمتها "سهام الشرق"، لـ "محاربة الجيش الوطني“.
بعد شبوة... مليشيا الانتقالي تُطلق عملية عسكرية في أبين.
2022-08-23 00:55:12

 
  • « الحاضري»: المشهد واضح للجميع، انقلاب عسكري على مجلس القيادة الرئاسي".
  

توجيهات مجلس القيادة الرئاسي بإيقاف العمليات العسكرية لم تجد طريقها إلى التنفيذ، حيث يتجاهلها عضو المجلس ورئيس ما يسمى المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي، ويوجّه بعمليات عسكرية جديدة في أبين.

 

ينطلق المجلس الانتقالي هذه المرة مدعياً بأنه الشرعية، فيما شرعية اليمنيين وقواتهم الوطنية أصبحت تمرداً، حيث كشفت وثيقة من عمليات الرئاسة اليمنية أن رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي وجه عضو مجلس القيادة عيدروس الزُبيدي بوقف أي عملية عسكرية في أبين قبل ساعات من إعلان الأخير عن العملية العسكرية.

 

وحسب الوثيقة والتي أرسلت في السابعة من مساء الاثنين، إنه يتم وقف أي عملية عسكرية في أبين، حيث سبق التوجيه من “رئيس المجلس الرئاسي” إلى وزير الدفاع والداخلية بإيقاف أي عملية عسكرية في أبين إلى أن يتم تنفيذ الآتي: “إعادة تموضع الوحدات العسكرية المتواجدة في أبين وفقاً لاتفاق الرياض وإعلان نقل السلطة، وذلك من قبل اللجنة الأمنية والعسكرية”.

 

وحتى يتم تنفيذ “جمع المعلومات الاستخبارية عن أماكن تواجد ونشاط العناصر الإرهابية في أبين، والتنسيق مع العمليات المشتركة للتحالف لتنفيذ العملية”- حسب الوثيقة.

 

إلى ذلك أعلنت مليشيا الانتقالي المدعومة إماراتيا، انطلاق عملية عسكرية جديدة في محافظة أبين جنوبي البلاد، بهدف توسيع سيطرتها الميدانية، بعد أيام من سيطرتها المسلحة على مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

 

وقالت وسائل إعلام تابعة لمليشيا الانتقالي، إن ما أسمتها بـ " القوات المسلحة الجنوبية" أعلنت انطلاق عملية عسكرية في محافظة أبين، أسمتها "سهام الشرق"، لـ "محاربة الجماعات المتطرفة"، في المحافظة.

 

وأوضحت أن من بين أهداف عملية "سهام الشرق" تأمين تحركات "القوات الجنوبية" بين عدن ومحافظات شبوة وحضرموت والمهرة.

 

وأفادت مصادر مطلعة، أن رئيس الانتقالي الجنوبي، استغل غياب رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، ووجه بإطلاق عملية عسكرية في أبين دون موافقة أعضاء المجلس الرئاسي.

 

وبحسب المصادر، فإن العملية العسكرية التي تعتزم تنفيذها مليشيا الانتقالي تهدف للسيطرة على مواقع القوات الحكومية في شقرة وقرن الكلاسي وهي المناطق التي سبق وأن شهدت مواجهات عنيفة بينها وبين قوات الجيش وفشلت في السيطرة عليها.

 

وفي برقية داخلية، أرسلها مركز القيادة والسيطرة في ما يسمى بـ "القوات المسلحة الجنوبية" إلى وزير الدفاع وقائد قوات التحالف المشتركة 802، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة وقائد محور أبين ورئيس أمنية أبين وقائد العمليات المشتركة، أفادت أنه وبحسب توجيهات عضو مجلس القيادة عيدروس الزبيدي فإن عليكم التحضير لتنفيذ عملية "سهام الشرق" لمكافحة التنظيمات الإرهابية ومعسكراتها في محافظة أبين وتأمينها أبناء المحافظة من أي أعمال إرهابية.

 

حادثه يراها مراقبون أن ما حدث في شبوة وأبين، استهداف لوحدات الجيش الوطني وعملية انقلاب عسكري على المجلس القيادة الرئاسي.

 

في هذا السياق، يقول رئيس تحرير صحيفة "أخبار اليوم"، سيف الحاضري: " العمليات العسكرية لمليشيا الانتقالي تستهدف وحدات الجيش الوطني، ويضيف، المشهد واضح للجميع انقلاب عسكري على مجلس القيادة الرئاسي".

 

ويوم أمس أعلنت مليشيا الانتقالي في محور أبين بيانا أكدت فيه استعدادها الكامل لـ "توحيد الجهود ورص الصفوف والوقوف صفاً واحداً وجنباً إلى جنب مع الأخوة الجنوبيين في الجيش والأمن في شقرة والمنطقة الوسطى بأبين لمواجهة العدو الحقيقي المشترك الذي يهدد أمن واستقرار أبين والجنوب عامة والمتمثل بمليشيات الحوثي والتنظيمات الإرهابية".

 

ومنذ أيام، تواصل الفصائل المسلحة المدعومة من السعودية والإمارات تصعيدها رغم تشديد اللجنة الرئاسية على ضرورة التهدئة.

 

وتنفذ الميليشيات ذاتها مخطط إماراتي لاستهداف قوات الجيش الوطني وتسندها أبو ظبي بطائراتها المسيرة، وتأتي تحركاتها في أبين عقب استكمال المخطط الإجرامي الذي نفذته ضد الجيش والأمن بمحافظة شبوة.

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
العليمي رئيس مجلس القيادة: المجتمع الدولي لا يمارس ضغوطات فعليه ضد ميليشيا الحوثيين والحكومة تواجه عجز صرف مرتبات الشهر القادم ودمج المكونات المسلحة بالجيش مرحلة قادمة

أجرت "قناة العربية الحدث" مقابلة تلفزيونية مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي تحدث خلالها عن قضايا محورية هامة. الدكتور رشاد العليمي في سياق الحوار أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية ترفض تصنيف جماعة الحو مشاهدة المزيد