تاريخ جائزة البوكر العربية.. 17 رواية فائزة على مدار 16 دورة

2023-05-24 23:17:36 أخبار اليوم/ متابعات

 

 على مدار 16 دورة من تاريخ جائزة البوكر العالمية للرواية العربية، منذ انطلاقتها في عام 2008، سلطت الضوء على الآداب العربية في مختلف دول العالم العربي، والتي بدأت من مصر في دورتها الأولى.

ومع الإعلان عن الرواية الفائزة في الدورة الـ16، سنعيد إلقاء الضوء على الروايات الفائزة بجائزة البوكر العالمية للرواية العربية منذ بدايتها وحتى هذه الدورة.

 

الدورة الأولى 2008: رواية "واحة الغروب" للكاتب بهاء طاهر

تتابع الرواية خطوات ضابط الشرطة محمود عبد الظاهر، في طريقه إلى واحة "سيوة" التي أرسله إليها رؤساؤه في مهمة خطرة، كلفت من سبقوه حياتهم. هذه المهمة بمثابة عقاب لمحمود على مشاركته في ثورة أحمد عرابي (1882) التي منيت بالفشل.

"محمود" اختار قبول المهمة التي أوكلت إليه هربا من إحساسه بالفشل على أكثر من صعيد: فها هي ثورته انتهت بانتكاسة، أما حياته العاطفية فهي تصارع أمواجا تتجاذبها من أكثر من جهة.

إذن هو يقرر الهرب من المشهد، إلا أن زوجته الإيرلندية المغرمة بالآثار كاترين، تقرر مصاحبته، لتتبع خطى الإسكندر الأكبر، وتبوء محاولاته لثنيها عن عزمها بالفشل، ليجد نفسه متبوعا بعبء علاقة تتهاوى ومشاعر تتداعى، في رحلة أرادها في الأصل خلوة إلى الذات لمحاولة اكتشافها.

 

الدورة الثانية 2009: رواية "عزازيل" للكاتب يوسف زيدان

أحداث رواية "عزازيل" تدور في القرن الخامس الميلادي، لكنها تعالج قضية تشغل الإنسان في كل العصور، إنها تصور صراعا مزدوجا بين معتنقي مذهبي المسيحية الجديد واتباع الديانات الوثنية القديمة، وبين الراهب المسيحي "هيبا" وذاته.

"عزازيل" هو أحد أسماء الشيطان في الميثولوجيات الدينية، حيث يجسد نزعة الإنسان إلى "الشر" بالمفهوم الديني، ولك هناك تعبير باللغة العربية وهو تعبير "شيطان الشعر" يشير إلى العلاقة ما بين الشيطان والإبداع، في إشارة إلى أنه يجسد النزعة إلى التفكير الحر والتمادي في الخيال. بدون قيود أو محظورات، وهذا من متطلبات الإبداع بلا شك.

عزازيل في رواية يوسف زيدان هو شيطان لا علاقة له بالصفات السلبية التي تلصق عادة بإبليس في مفهومه الديني، وإن كان في جوهره لا يختلف عنه، إلا أن تناول الكاتب له جعله يبدو قريبا منا، فهو الأنا الداخلي لكل منا، المشجب الذي نعلق عليه كل رغباتنا المحرمة وجنوحنا إلى التحليق والحرية.

 

الدورة الثالثة 2010: رواية "ترمى بشرر" للكاتب السعودي عبده خال

الرواية عبارة عن لوحة سوداوية بالغة القتامة، تكاد تخلو حتى من مساحات رمادية أو ظلال ألوان أخرى. على امتداد مئات الصفحات، نتابع اعترافات شخص يعمل في أحد القصور الغامضة في مدينة جدة، يسدي خدمات من نوع خاص لمالك القصر: هو ببساطة يقوم بتأديب أعداء رجل الاعمال المفرط في الثراء من خلال اغتصابهم جنسيا، بينما تقوم طواقم تصوير بتصوير العملية كاملة.

لا تبوح الرواية بالكثير عن طبيعة العداوة بين مالك القصر وأولئك الأشخاص الذين يشهد ليل القصر والحي البائس الذي أقيم في وسطه صرخات استغاثتهم، ولكن القارئ يستنتج أنهم ربما منافسون للمالك في عالم الأعمال التجارية.

 

الدورة الرابعة 2011: روايتا "القوس والفراشة" للمغربي محمد الأشعري و"طوق الحمام" للسعودية رجاء عالم

رواية محمد الأشعري "القوس والفراشة" هي رحلة في حياة مثقف يساري مغربي تعرض لصدمة هزت قناعاته الأيديولوجية ومثالياته ومنظوره لحياته الخاصة.

والصدمة جاءته على شكل رسالة مقتضبة تلقاها في يوم عادي من شخص مجهول، "تبشره" بأن ولده الشاب الذي نشأ في عائلة علمانية على مبادئ الانفتاح والفكر الحر، والذي أرسل إلى باريس لدراسة المعمار في أحد معاهدها الراقية "سقط شهيدا في أفغانستان".

أحداث رواية رجاء العالم "طوق الحمام" لا تدور في مكة بالضرورة، بالرغم من أن هذا هو الانطباع الذي يأخذه القارئ لأول وهلة.

أما في الحقيقة فإن شخصيات الرواية متشوقة لتحطيم الجدران وكسر الحواجز كافة، للتحليق بعيدا عن فضاء مكة. إنها تواقة لفتح نوافذ على العالم المادي والروحي على حد سواء.

 

الدورة الخامسة 2012: رواية "دروز بلجراد" للكاتب اللبناني ربيع جابر

بعد حرب 1860 الأهلية في جبل لبنان ينفى عدد من المقاتلين الدروز بالبحر إلى قلعة بلجراد عند تخوم الإمبراطورية العثمانية ويؤخذ معهم (بدلا من شخص أطلق سراحه بعد أن دفع والده رشوة للضابط العثماني) رجل مسيحي من بيروت (بائع بيض وضعه القدر في ساعة نحس على أرصفة المرفأ) يدعى حنا يعقوب. في بلاد البلقان المملوءة بالفتن يحاولون البقاء على قيد الحياة.

 

الدورة السادسة 2013: رواية "ساق البامبو" للكاتب الكويتي سعود السنعوسي

في رواية ساق البامبو تأتي "جوزفين" للعمل في الكويت كخادمة تاركة دراستها وعائلتها٬ التي تعقد آمالها على جوزفين٬ لتضمن لها حياة كريمة٬ بعد أن ضاقت بها السبل.

وهناك في منزل العائلة التي بدأت للتو عملها في رحابها، تتعرف جوزفين إلى "راشد" الابن الوحيد المدلل لدى الأم "غنيمة" والأب "عيسى"، فيقرر الابن الزواج بجوزفين بعد قصة حب قصيرة، والشرط أن يبقى الأمر سراً، ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فتحمل جوزفين بوليدها "خوزيه"، عندئذ يتخلى الأب عن الابن الذي لم يبلغ الشهر الثاني من عمره، ويرسله إلى بلاد أمه، وفي الفلبين يكابد الطفل الفقر وصعوبة الحياة ويمني نفسه بالعودة إلى بلاد أبيه حين يبلغ الثامنة عشرة ومن هنا تبدأ الرواية.

 

الدورة السابعة 2014: رواية "فرانكشتاين" في بغداد للكاتب العراقي أحمد سعداوي

يقوم هادي العتاگ المقيم بحي البتاويين الشعبي بتلصيق بقايا بشرية من ضحايا الانفجارات فى بغداد فى ربيع 2005 ويخيطها على شكل جسد جديد، تحل فيه لاحقا روح لا جسد لها، لينهض كائن جديد، يسميه هادي "الشسمه"، أي الذي لا أعرف ما هو اسمه، وتسميه السلطات بالمجرم إكس، ويسميه آخرون "فرانكشتاين".

يقوم هذا الكائن بقيادة حملة ثأر وانتقام من كل من قتله، أو من قتل الأجزاء المكونة له، ولكن هذه المهمة لن تكون سهلة بالنسبة له، وتواجهه عقبات عديدة، وينقسم الناس بشأنه٬ وبشأن حقيقته أو وجوده فعلا.

ويكون هذا الموضوع الشاغل الرئيس بالنسبة للعميد السرور مجيد مدير عام دائرة المتابعة والتعقيب المكلفة بملاحقة المجرم الغامض. تتداخل حكايات هذا المجرم مع حكاية هادي العتاگ والعميد سرور والعجوز الآثورية أيليشوا ومحمود السوادي، الصحفي الشاب٬ الذي يحظى بفرصة إجراء حوار مع "فرانكشتاين" وشخصيات عديدة أخرى٬ لتتشكل صورة عامة عن مدينة تعيش تحت وطأة الخوف من المجهول٬ وعدم القدرة على التضامن وضياع هوية المجرم الذي يستهدفهم جميعا.

 

الدورة الثامنة 2015: رواية "الطلياني" للكاتب التونسي شكري المبخوت

يسيطر على أحداثَ رواية "الطلياني" لغزُ اعتداء في مقبرة استهدف به عبد النّاصر، الملقب بـ"الطّلياني"، جاره إمام المسجد خلال دفن والده الحاج محمود أمام ذهول المعزّين. فيتكفّل الراوي بتقصّي دوافع تلك الحادثة من خلال إعادة بناء الذاكرة الجريحة لـصديقه الطلياني مستعيدا وقائع تمتدّ من طفولته إلى ليلة الحادثة.

والظاهر من أحداث رواية "الطلياني" أنّها رحلة في حياة طالب يساريّ كان فاعلا وشاهدا، في الجامعة التونسية وخارجها أواخر عهد بورقيبة وبداية عهد بن عليّ، على أحلام جيل تنازعته طموحات وانتكاسات وخيبات في سياق صراع ضارٍ بين الإسلاميّين واليساريين ونظام سياسيّ ينهار، وفي سياق تحوّلات قِيَميّة خلخلت بنيان المجتمع التونسيّ. فتكشف الرواية، من خلال إطلالة الطلياني على عالم الصحافة، آليّات الهيمنة والرقابة بقدر ما تكشف، من خلال علاقته بزينة طالبة الفلسفة الطموحة، هشاشةَ الشخصيّات وتواريخها السرّيّة وجراحها الباطنيّة.

 

الدورة التاسعة 2016: رواية مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة للكاتب الفلسطيني ربعي المدهون

هذه الرواية تضيف إلى السرد الفلسطيني أفقا غير معهود سابقا ويمكن وصفها بالرواية الفلسطينية الشاملة تتناول مأساة فلسطين من جوانبها كافة. تقع الرواية في أربعة أقسام، يمثل كل منها إحدى حركات الكونشرتو وحين يصل النص إلى الحركة الرابعة والأخيرة، تبدأ الحكايات الأربع في التوالف والتكامل حول أسئلة النكبة، والهولوكوست، وحق العودة. إنها رواية الفلسطينيين المقيمين في الداخل الذين يعانون مشكلة الوجود المنفصم وقد وجدوا أنفسهم يحملون جنسية إسرائيلية فُرضت عليهم قسرا. وهي رواية الفلسطينيين الذين هاجروا من أرضهم إلى المنفى الكبير ثم راحوا يحاولون العودة بطرق فردية إلى بلادهم المحتلة. إنها رواية فلسطين الداخل والخارج.

 

الدورة العاشرة 2017: رواية "موت صغير" للكاتب السعودي محمد حسن علوان

رواية "موت صغير" هي سيرة روائية متخيلة لحياة وليّ صوفيّ هو محيي الدين بن عربي منذ ولادته في الأندلس في منتصف القرن السادس الهجري وحتى وفاته في دمشق. تتناول الرواية سيرة حياة زاخرة بالرحيل والسفر من الأندلس غربا وحتى أذربيجان شرقا، مرورا بالمغرب الغربي ومصر والحجاز والشام والعراق وتركيا، يعيش خلالها البطل تجربته الصوفية العميقة التي يحملها داخل روحه القلقة ليؤدي رسالته تحت ظل دول متخيلة ويمرّ بمدن عديدة ويلتقي أشخاصا كثر ويمرّ بأحداث متخيلة وحروب طاحنة ومشاعر مضطربة.

 

الدورة الحادية عشر 2018: رواية "حرب الكلب الثانية" للكاتب الفلسطيني إبراهيم نصر الله

تتناول هذه الرواية تحوّلات المجتمع والواقع بأسلوب فانتازي، يفيد من العجائبية ومن الخيال العلمي في فضح الواقع وتشوهات المجتمع في التركيز على فساد الشخصية الرئيسيّة وتحولاتها بين موقعين مختلفين، من معارض إلى متطرف فاسد. تكشف هذه الرواية نزعة التوحّش التي تسود المجتمعات والنماذج البشرية واستشراء النزعة المادية بعيدًا عن القيم الخلقية والإنسانية، فيغدو كل شٓيْءٓ مباحًا حتى المتاجرة بمصير الناس وأرواحهم.

 

الدورة الثانية عشر 2019: رواية "بريد الليل" للكاتبة اللبنانية هدى بركات

حكايات أصحاب رسائل، كتبوها وضاعت مثلهم. لكنها تستدعي رسائل أخرى، تتقاطع مثل مصائر هؤلاء الغرباء. هم المهاجرون، أو المهجّرون، أو المنفيّون المشردون، يتامى بلدانهم التي كسرتها الأيام.

ليس في هذه الرواية من يقين. ليس من قتل مجرما، ولا المومس عاهرة. إنها، كما زمننا، منطقة الشك الكبير، والالتباس، وإمحاء الحدود.... وضياع الأمكنة والبيوت الأولى.

 

الدورة الثالثة عشر 2020: رواية "الديوان الإسبرطي" للكاتب الجزائري عبد الوهاب عيساوي

خمس شخصيات تتشابك في فضاء زمني ما بين 1815 إلى 1833، في مدينة المحروسة، الجزائر. أولها الصحفي ديبون الذي جاء في ركاب الحملة على الجزائر كمراسل صحفي، وكافيار الذي كان جنديا في جيش نابليون ليجد نفسه أسيرا في الجزائر، ثم مخططا للحملة.

ثلاث شخصيات جزائرية تتباين مواقفها من الوجود العثماني في الجزائر، وكما تختلف في طريقة التعامل مع الفرنسيين، يميل ابن ميار إلى السياسة كوسيلة لبناء العلاقات مع بني عثمان، وحتى الفرنسيين، بينما لحمّة السلّاوي وجهة نظر أخرى، الثورة هي الوسيلة الوحيدة للتغيير. أما الشخصية الخامسة فهي دوجة، المعلقة بين كل هؤلاء، تنظر إلى تحولات المحروسة ولكنها لا تستطيع إلا أن تكون جزءا منها، مرغمة لأنه من يعيش في المحروسة ليس عليه إلا أن يسير وفق شروطها أو عليه الرحيل.

 

الدورة الرابعة عشر 2021: رواية "دفاتر الورّاق" للكاتب الأردني جلال برجس

تتكئ هذه الرواية على حكايات تُروى من خلال عدد من الدفاتر في إطار زمني بين عامي 1947 و2019 عن أشخاص يفقد بعضهم بيوتهم، ويعاني البعض الآخر أزمة مجهولي النسب. تتقاطع مصائر الشخصيات بعضها بالبعض فتبرز قيمة البيت الذي يحمل رمز الوطن مقابل أكثر من شكل للخراب. إبراهيم، الشخصية المحورية، ورّاق مثقف وقارئ نهم للروايات إلى درجة أن تتلبسه شخصيات الروايات ويجد نفسه يتصرف عبرها، لكن جراء العزلة والوحدة وما عاشه من قسوة في عالم صاخب، تتفاقم حالته النفسية فتكتمل إصابته بفصام الشخصية ويحاول الانتحار، قبل أن يلتقي بالمرأة التي تغيّر مصيره.

 

الدورة الخامسة عشر 2022: رواية "خبز على طاولة" الخال ميلاد للكاتب الليبي محمد النعّاس

في مجتمع القرية المنغلق، يبحث ميلاد عن تعريف الرجولة المثالي حسبما يراها مجتمعه، يفشل طوال مسار حياته في أن يكون رجلاً بعد محاولات عديدة، فيقرر أن يكون نفسه وأن ينسى هذا التعريف بعد أن يتعرف على حبيبته وزوجته المستقبلية زينب، يعيش أيامه داخل البيت يضطلع بأدوار خصّ المجتمع المرأة بها، فيما تعمل حبيبته على إعالة البيت. يظل ميلاد مُغَيَّبا عن حقيقة سخرية مجتمعه منه حتى يُفشي له ابن عمه ما يحدث حوله. تعيد هذه الرواية مساءلة التصورات الجاهزة لمفهوم "الجندر" وتنتصر للفرد في وجه الأفكار الجماعية القاتلة.

 

الدورة السادسة عشر 2023: رواية "تغريبة القافر" للكاتب العماني زهران القاسمي

"تغريبة القافر" رواية مائية تُعيد للراوي وظيفته الأولى وهي ريّ الناس وإشباع ظمئهم. تدور أحداث الرواية في إحدى القرى العُمانية وتحكي قصة أحد مقتفي أثر الماء، تستعين به القرى في بحثها عن منابع المياه الجوفية. تكون حياة القافر منذ ولادته مرتبطة بالماء، فأمّه ماتت غرقاً، ووالده طُمر تحت قناة أحد الأفلاج، حيث انهار عليه السقف، ينتهي سجيناً في قناة أحد الأفلاج ليبقى هناك يقاوم للبقاء حياً. تعمل الرواية من منطقة جديدة في السرد، هي ذاكرة الأفلاج، والأفلاج نظام فلاحي لريّ البساتين، مرتبط بالحياة القروية في عُمان ارتباطاً وثيقاً دارت حولها الحكايات والأساطير.

 

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد