تحذير أممي من توقّف أعمال الإغاثة في غزة “نهائيا” خلال أيام

2024-05-18 13:10:40 أخبار اليوم - متابعات

  

أكّدت منظمة الأمم المتّحدة وجود “حاجة ماسة الآن” إلى فتح المعابر الحدودية المؤدّية إلى غزة، وزيادة تدفّق المساعدات الإنسانية على نطاق واسع إلى القطاع.

وحذّرت المنظّمة الأممية من توقّف تام لأعمال الإغاثة في قطاع غزة في غضون الأيام القليلة القادمة حال استمرّ عدم إدخال الوقود إلى القطاع.

جاء ذلك عبر دائرة اتصال مرئية، مع المتحدّثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في غزة أولغا شيريفكو، استهلتها بتأكيد أنّ الوضع الإنساني في غزة “ما يزال كارثيا، ويزداد سوءا يوما بعد يوم”، وفق تصريحاتها لوكالة الأناضول.

وضع كارثي

وتحدّثت شيريفكو عن الوضع الراهن في مدينة رفح جنوبي القطاع بعد بدء “جيش” الاحتلال عمليته هناك في السادس من مايو الجاري، ودفعه سكانها إلى النزوح القسري.

وقالت: “يُقدّر أن أكثر من 450 ألف شخص غادروا منذ ذلك التاريخ هذه المدينة، التي كان يوجد فيها نحو 1.5 مليون، بينهم حوالي 1.4 مليون نازح”.

وأضافت: “عندما تجوّلت في شوارع رفح، كان بإمكانها رؤية مدى تغيّر الوضع هناك، بعد مغادرة الناس”.

وأوضحت: “المناطق التي كانت في السابق مكتظة بالأشخاص وخيام اللاجئين باتت فارغة تماما”، وفق ما نقله عنها موقع القدس العربي.

دون ماء ولا طعام

ولفتت شيريفكو إلى أنّ “العديد من الذين غادروا رفح توّجهوا إلى مناطق المواصي الواقعة على الشريط الساحلي للبحر المتوسط، ومدينة خان يونس جنوبي القطاع، وكذلك الأجزاء الوسطى من غزة”.

وتابعت المتحدّثة الأممية: “كان على هؤلاء الناس مغادرة مناطقهم بكل متعلقاتهم، وحمل كل ما يمكنهم جمعه، لكن ما كان لديهم قليل جدا بالفعل”.

كما أكّدت أنّ الأوضاع المعيشية في الأماكن، التي اضطر هؤلاء الفلسطينيون إلى النزوح قسرا إليها “سيئة للغاية”، لافتة إلى صعوبة وصف تلك الأوضاع بالكلمات.

وأضافت: “لا يوجد ماء أو طعام أو مأوى في الأماكن التي ذهب إليها من غادر رفح”.

وشدّدت: “هؤلاء الناس تمّ تهجيرهم عدة مرات، بعضهم 6 أو 7 أو 8 مرات أو أكثر، ينزح الناس مرة أخرى بحثا عن الأمان، لقد رأينا مرارا وتكرارا أنه لا يوجد مكان آمن في غزة”.

وانتهت إلى مناشدة العالم “عدم نسيان الناس في غزة وما يحدث بها، وأن تبقى في جدول أعمالهم”.

ومنذ 6 مايو، يُنفّذ الكيان في رفح ما يزعم أنها “عملية عسكرية محدودة النطاق”، وأعلن في اليوم التالي السيطرة على الجانب الفلسطيني من المعبر، ما تسبّب في إغلاقه أمام المساعدات الإنسانية.

وخلّفت حرب الإبادة الجماعية التي شنّها المحتل على غزة منذ السابع من أكتوبر 2023، أكثر من 114 ألفا بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

               

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد