"عضو الرئاسي" سلطان العرادة يفتتح المؤتمر الطبي الأول ويعلن عن إنشاء مدينة طبية في مأرب

2024-05-25 22:32:39 أخبار اليوم - متابعات

  

أعلن عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ محافظة مأرب، اللواء سلطان بن علي العرادة، اليوم السبت 25 مايو، عن إنشاء مدينة طبية في محافظة مأرب، تضم إلى جانب هيئة مستشفى مأرب العام والمراكز المتخصصة مستشفى جامعي مرتبط بكلية الطب بجامعة إقليم سبأ.

جاء ذلك، في كلمته التي ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الطبي الأول، الذي تنظمه كلية الطب بجامعة إقليم سبأ بالشراكة مع المجلس اليمني للاختصاصات الطبية والصحية بمحافظة مأرب.

وثمن العرادة توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان لسعادة سفير المملكة العربية السعودية المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد آل جابر، ببناء كلية الطب بجامعة إقليم سبأ والمستشفى الجامعي بمحافظة مأرب، بتمويل من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، والذي سيتم البدء في الأعمال الإنشائية في تلك المشاريع خلال فترة قريبة بإذن الله.

ونقل اللواء العرادة إلى قيادات الجامعات وجميع الحاضرين افتتاح المؤتمر الطبي الأول تحياتي فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور رشاد محمد العليمي وزملاءه أعضاء المجلس وتمنياتهم لهم بالتوفيق والنجاح.

وأكد العرادة أن انعقاد هذا المؤتمر الطبي الذي يضم نخبة من الأكاديميين والأطباء والباحثين من مختلف محافظات الجمهورية يعد حدثا مهما في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد منذ سيطرة الميليشيات الحوثية الإرهابية على مؤسسات الدولة وإسقاط العاصمة، وعملها المتواصل من أجل إعادة ثلاثية الفقر والجهل والمرض، ومن خلال ما تمارسه من نهب للموارد وحرب على الاقتصاد الوطني وتدمير ممنهج للمؤسسات التعليمية وتجهيل متعمد للأجيال وحرمانهم من حقهم في التعليم وعسكرة المدارس والجامعات وتعطيل المرافق والمنشئات الصحية.. موجها الحاضرين بضرورة العمل بجهود مضاعفة كلا في مجال اختصاصه لمواجهة تلك الممارسات التي تستهدف الوطن والمواطن في كافة المحافظات ومقاومة تلك الأعمال التي من شأنها تقويض الحاضر والمستقبل.

وأكد اللواء العرادة أن التعلم ركيزة أساسية للمعركة الوطنية الشامل والقوة المحركة للتغيير وتعزيز القيم الوطنية، والأداة الفاعلة لتحقيق الاستقرار السياسي، والاجتماعي والاقتصادي.. مشدداً على أهمية التعليم الأكاديمي في بناء جيل قادر على مواجهة تحديات المستقبل وإعداد كوادر مؤهلة علميا ومهنيا قادرة على الإسهام الفعال في تطوير المجتمع والنهوض به.

وحث اللواء العرادة القائمين على الجامعات على إرساء قواعد البحث العلمي بما يدعم مساعي الطلاب والباحثين لاكتساب كل جديد وتقديم الحلول المبتكرة لحل المشكلات القائمة في مختلف القطاعات الحيوية.. مشيرا إلى أن الارتقاء بالقطاع الصحي أولوية قصوى القيادة السياسية والحكومة التي تعمل على بناء نظام صحي قوي ومستدام قادر على تلبية احتياجات المواطنين من خلال توفير الموارد اللازمة لدعم الأبحاث العلمية والتدريب الطبي وتطوير المستشفيات والمرافق الصحية وتحسين الخدمات الطبية وإعداد كوادر طبية تسهم في مواجهة تحديات الرعاية الصحية الحديثة ومواكبة التطورات المتسارعة وفي مجال الطب.

لافتا إلى أن انعقاد هذا المؤتمر في جامعة إقليم سبأ التي تدخل في عامها الثامنة في مسيرتها العلمية يعكس التزامها بتعزيز العلم والمعرفة وتطوير المهارات والقدرات وحرصها على تحقيق وظائفها التعليمية والبحثي. وخدمة المجتمع وغرس قيم المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية في نفس الطلاب وأن الجامعة ليست مكانا للدراسة وإنما هي بيئة حاضنة للإبداع والابتكار وتحقيق التنمية المستدامة .

مشيدا بجهود قيادة جامعة إقليم سبأ ممثلة برئيسها الدكتور محمد حمود القدسي ونوابه ورفاق دربه، نحو تحقيق التميز العلمي والأكاديمي.. مجددا التأكيد على استمرار وقوفه إلى جانب الجامعة في استكمال البنى التحتية ودعم تنفيذ الخطط والرؤى الهادفة إلى تطوير الجامعة في مختلف المجالات الأكاديمية والبحثية.. متمنيا للمؤتمر بتحقيق أهدافه والخروج بتوصيات مهمة أسألهم في تعزيز الشراكة بين الجهات الحكومية المعنية والمؤسسات العلمية الطبية وتبادل الخبرات والأفكار بين المشاركين وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه المجال الأكاديمي والصحي وتطوير العلوم الطبية والارتقاء بمستوى البحث العلمي في اليمن.

كما أشاد بجهود المجلس اليمني للاختصاصات الطبية واللجنة التحضير على التنظيم المتميز للمؤتمر.. شاكر رؤساء الجامعات عمداء الكليات والأكاديميين والباحثين الذين تحملوا عناء السفر متمنيا لهم التوفيق والنجاح.

كما ألقى رئيس جامعة أبين الدكتور محمود الميسري، كلمة نيابة عن رؤساء الجامعات أكد فيها أن انعقاد هذا المؤتمر في ظل الظروف الاستثنائية والصعب التي أمر بها البلاد وبحضور كوكب من النخب العلمية يعد فخرا وإنجازاً كبيرا لجامعة إقليم سبأ وللتعليم العالي ولعضو مجلس القيادة محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة.. مشيدا بمستوى الإعداد والتحضير المتميز للمؤتمر، وهنأ رئاسة جامعة إقليم سبأ بهذا الإنجاز العلمي الطبي الأول الذي يشارك فيه نخبة متمايزة من المختصين في العلوم الطبية من جامعات عربية وأجنبية وجامعات يمنية.

وعبر الدكتور الميسري عن ثقته بأن المؤتمر سيناقش بحوثا وأوراقا متمايزة تستفيد منها جامعة إقليم سبأ والجامعات اليمنية المختلفة والوطن عموما. ومن المعمل منه أن يقدم حلولا لكثير من المشاكل الصحية ويخرج بتوصيات تستفيد منها جميع الجامعات اليمنية.

بدوره أشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد الوصابي، في كلمة عبر الدائرة الإلكترونية إلى أن انعقاد المؤتمر الطبي الأول يشكل ظاهرة علمية إيجابية ستساهم في تعزيز البحث العلمي وتعزيز المهارات والمعارف وتبادل الخبرات بين أساتذة الجامعات ومنتسبيها.. مؤكدا أن الوزارة تدعم لعقد مثل هذه المؤتمرات العلمية وتشجع عليها وتحث السلطات المحلية في المحافظات إلى التعاون مع المؤسسات التعليمية في محافظاتها لإنجاح مثل هذه الفعاليات لتجاوز العلمية.

 وأشاد الوزير الوصابي، بدور قيادة السلطة المحلية بمحافظة مأرب ممثلة بعضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ المحافظة، اللواء سلطان العرادة، في دعم إنشاء وتطوير جامعة إقليم سبأ وتطوير أدوات وسائل البحث العلمي وكل مؤسسات التعليم التقني والفني.. متمنيا من بقية السلطات المحلية في المحافظات الأخرى أن تحذر حذوها في دعم الجامعات والإسهام في تطوير إمكانياتها وخططها المستقبلية.

وبدوره أشار وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، إلى أهمية انعقاد المؤتمر فيما يخص تبادل المعرفة فيما بين الأكاديميين والباحثين وأهمية مخرجاته وتوصياته.. مؤكدا أن وزارة الصحة العامة والسكان ستلتزم بتطبيق ما سيخرج به المؤتمر من مخرجات تستعمل على كيفية إدماجها في السياسات الصحية المستقبلية متمنيا للمؤتمر النجاح لخدمة العلم والمجتمع.

وكان رئيس جامعة إقليم سبأ رئيس المؤتمر الدكتور محمد حمود القدسي، قد ألقى كلمة رحب في مستهلها بحضور عدد من رؤساء الجامعات اليمنية ووكيل وزارة الداخلية اللواء محمد سالم بن عبود، وقيادات السلطة القضائية ورئيس هيئة مستشفى مأرب العام الدكتور عبدالعزيز الشدادي، مؤكدا أن هذا الحدث العلمي الذي جاء نتيجة جهود مشتركة بين كل من كلية الطب في جامعة إقليم سبأ والمجلس اليمني للاختصاصات الطبية الصحية في محافظة مأرب مما سيسهم بإجراء أعمال المؤتمر والخروج بتوصيات تعكس أهمية البحث الطبي وتمكن من مواجهة التحديات بقدر كبير من الدراية والموضوعية والنقد البناء وفق منهج علمي يحقق جودة التعليم الطبي ومخرجات كلية الطب وصولا إلى النهوض بمستوى الرعاية الصحية للمجتمع عموما.

ورفع الدكتور القدسي التهاني والتبريكات إلى رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي بمناسبة العيد الـ34 لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية.. مثمنا حضور عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العرادة رائد التعليم العالي في محافظة مأرب، افتتاح فعاليات المؤتمر الطبي الأول مؤكدا أن جامعة إقليم سبأ تمضي بخطى واثقة ترنو إلى المستقبل مشيرا الدورة الكبير الذي لعبه اللواء العرادة في نشأة الجامعة وتطور مساراتها الأكاديمية والإنشائية والبحثية.

مؤكدا أن الجامعة أنجزت جملة من أهدافها الرئيسية التي على ضوئها بنت رؤيتها ورسالتها الخمسية وسعت بكل السبل لتحقيقها لتبرهن على ما وصلت إليه من تطور وإنجاز سعيا لتحقيق خدمة المجتمع باعتباره أحد وظائف الجامعة الرئيسة من خلال إقامة شراكة مع المؤسسات الحكومية والخاصة.. مستعرضا جملة من الإنجازات التي حققتها الجامعة إسهاما في التنمية.

وأوضح الدكتور القدسي أن انعقاد هذا المؤتمر بمشاركة نخبة من رؤساء الجامعات والأكاديميين والباحثين إنما جاء إيمانا من الجامعة بأن البحث العلمي الطبي هو السبيل لابتكار علاجات جديدة للأمراض وتحسين صحة المواطنين ورفع مستوى الخدمات الطبية المقدمة بهدف تعزيز البحث العلمي في المجال الطبي وتبادل الخبرات بين مختلف المؤسسات العلمية والبحثية لمواكبة هذه التطورات في مجال البحث العلمي الدؤوب وتطوير المهارات البحثية.

من جانبها أوضحت عميدة كلية الطب، الدكتورة "أماني أحمد الهواري" إن المؤتمر الطبي يعتبر أول فعالية نوعية بالجامعة من شأنها أن تتيح للكلية وكوادرها وطلابها التواصل بالباحثين من ذوي التخصص في الجامعات الأخرى، والمؤسسات الصحية الأخرى.

كما تم استعراض ريبورتاج عن مراحل الإعداد والتحضير للمؤتمر والجامعات التي ستشارك فيه من مختلف المحافظات.

وكانت فعاليات المؤتمر قد بدأت فعالياته عقب جلسة الافتتاح، وسيستمر على مدى ثلاثة أيام برعاية عضو مجلس القيادة الرئاسي، اللواء سلطان العرادة.

هذا ويهدف المؤتمر إلى الإثراء العلمي للقضايا الطبية المختلفة وتقديم حلول علمية وعملية للمشكلات الطبية، إلى جانب تبادل الخبرات والمعارف، وتعزيز العلاقات بين الجامعة ومختلف المؤسسات البحثية والعلمية ذات العلاقة.

يشار إلى أن المؤتمر يشارك فيه باحثون وأكاديميون من ست دول شقيقة وصديقة وهي، المملكة العربية السعودية، قطر، العراق، تركيا، ماليزيا، وبريطانيا.. وسيناقش فيه أكثر من 35 بحثاً حكماً وحالة مرضية، تتوزع على ثلاثة محاور رئيسة، تشمل بحوث العلوم الطبية الأساسيــة والتطبيقية والسريـرية.

                         

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد