رولان غاروس» حزينة لاعتزال كورنيه وخروج نادال وتوديع موراي

2024-05-29 01:24:00 أخبار اليوم - متابعات

  

شهدت بطولة فرنسا المفتوحة للتنس (رولان غاروس) وداعا عاطفيا آخر لليوم الثالث على التوالي، عقب خروج الفرنسية أليز كورنيه من الدور الأول لمنافسات فردي السيدات بالمسابقة.

ومن المؤكد أن مبيعات المناديل الورقية قد ارتفعت بشكل كبير في العاصمة الفرنسية باريس بعد خروج البريطاني آندي موراي الذي وصل للمباراة النهائية من قبل، الأحد، من الدور الأول، ثم تلاه بـ24 ساعة وداع الإسباني رافاييل نادال، البطل التاريخي لمنافسات فردي الرجال بـ14 لقبا، من الدور ذاته.

وأعلنت اللاعبة الفرنسية الشهيرة الشهر الماضي اعتزالها بعد انتهاء مشاركتها هذا العام في المسابقة التي تقام على الملاعب الرملية.

وحصلت كورنيه (34 عاما) المصنفة الـ11 عالميا سابقا، والتي بلغت الدور الرابع مرتين في البطولة، على بطاقة دعوة (وايلد كارد) ومكان في الملعب الرئيسي فيليب شاترييه فيما وصفته بـ«الرقصة الأخيرة».

وخرجت اللاعبة المخضرمة في ظهورها الـ20 بـ«رولان غاروس»، ثانية بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى، عقب خسارتها أمام الصينية تشينوين تشنغ، المصنفة السابعة للمسابقة.

وخسرت كورنيه، التي شاركت في مباراتها رقم 72 بالمسابقات الأربع الكبرى أمام تشنغ بنتيجة 6-2 و6-1، الثلاثاء.

وقالت النجمة الفرنسية، التي شاركت في بطولة فرنسا لأول مرة وعمرها 15 عاما، عقب المباراة: «لقد كان يوما صعبا مليئا بالكثير من المشاعر. إنها صفحة مدتها 20 عاما سأقلبها وسأذهب إلى فصل جديد في حياتي».

وأضافت في تصريحاتها التي نقلتها وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا): »كنت أتمنى أن ألعب بشكل أفضل، لكنني قدمت كل ما بوسعي لهذه الرياضة».

من جانبها، صعدت الكازاخية يلينا ريباكينا للدور الثاني، عقب فوزها على البلجيكية غير المصنفة غريت مينين، بنتيجة 6-2 و6-3.

كاروتا بويز يشجعون سينر

في غضون سنة ارتفعت شهرتهم في عالم التنس على غرار قدوتهم الإيطالي يانيك سينر. أصبح "كاروتا بويز" وهم ستة شبان يرتدون زي.. الجزر، أبرز داعمي المصنف ثانياً عالمياً ويتواجدون راهناً في ملاعب رولان غاروس.

من ريفيلّو، المدينة الصغيرة في بييدمونت، إلى باريس، لندن، نيويورك وملبورن: قطع المشجّعون الستة رحلة "مجنونة" على حدّ تعبير الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و30 عاماً.

وَقَع عشاق كرة القدم والتنس في حبّ سينر "الشاب، البسيط القادم مثلنا من مدينة صغيرة". وما كان هواية بسيطة أصبح وظيفة بدوام كامل.

شرح جانلوكا بيرتوريلو لوكالة فرانس برس على هامش دورة روما الأخيرة للماسترز "بدأ كل شيء على سبيل المزاح. قبل سنة على التمام، قرّرنا قضاء عطلة نهاية الأسبوع في روما لمشاهدة بطولة إيطاليا المفتوحة".

يضيف صديقه إنريكو بونسي "أردنا القيام بشيء مختلف، فارتدينا زي الجزر. كان لدينا تذاكر لحضور يوم واحد من المباريات، وكنا محظوظين بمشاركة يانيك وفوزه في المباراة".

جزرة خلال تبديل الملعب

بالإضافة للفوز الصريح لسينر على الأسترالي ثاناسي كوكيناكيس (6-1، 6-4)، تذكّر كثيرون ما حدث على المدرجات.

يتابع إنريكو "شجّعنا كثيراً، ارتدينا الزي وحملنا الأعلام الإيطالية، فصنعنا جوّاً لطيفاً. لكن بعد المباراة، أصبح الأمر جنونياً: أراد الجميع التقاط الصور معنا، كُتبت عنا تقارير كثيرة ونُشرت أخبارنا على مواقع التواصل الاجتماعي. في ذلك الوقت بدأت قصّتنا".

شرح قصّة الجزر "لا ترمز إلى الشعر (الأحمر) ليانيك. وجدنا انه من الممتع والمدهش أن يأكل لاعب بمستواه الجزر خلال تبديل جهات الملعب خلال دورة فيينا عام 2019".

بعد عودتهم إلى مدينتهم، اتصلت بهم شركة لافاتزا التي كان سينر أحد سفرائها، فدعتهم إلى رولان غاروس، ثم ويمبلدون، الولايات المتحدة وبطولة أي تي بي الختامية للماسترز في تورينو. كما لبّوا الدعوة إلى بطولة أستراليا المفتوحة مطلع السنة عندما خطف سينر الأضواء، محرزاً أوّل ألقابه الكبرى وأول لقب إيطالي في فردي الرجال في 47 عاماً.

قمصان، قبعات وكتاب

انتهى بهم المطاف بمقابلة قدوتهم الوفي للصورة التي ينقلها للجماهير "هادئ، لطيف". يقول جانلوكا مبتسماً وهو يرتدي الزي البرتقالي عندما لا يكون مزيّناً بزي الجزر "لدينا مجموعة واتساب معه حيث نتبادل الرسائل، وبعضنا لعب التنس معه".

وبموازاة صعود سينر إلى المركز الثاني عالمياً، وربما الأول بحال صبّت النتائج في مصلحته في رولان غاروس، ارتفعت شعبية "كاروتا بويز".

نظّموا أنفسهم بحساب على انستغرام يتابعه 135 ألف شخص، تمثلهم شركتان للعلاقات العامة وأطلقوا منتجات مشتقة، على غرار القمصان، القبعات حتى انهم نشروا كتاباً.

يشرح إنريكو وهو على غرار أعضاء المجموعة الخمسة الآخرين، ليس متزوجاً ويعمل على حسابه في مجال بيع اللحوم بالجملة "هذا يسمح لنا بتمويل رحلاتنا، لأنها مكلفة وباتت تأخذ المزيد من وقتنا".

باتوا معروفين من باقي نجوم اللعبة "ديوكوفيتش، نادال، ألكاراس يلقون التحية علينا" بحسب إنريكو المغتبط.

يتابع "نحلم بأن يحرز يانيك كل الألقاب الهامة، وأن تكون كل مدرجات الملاعب حيث يشارك تعجّ باللون البرتقالي".

رغم إصابة سينر بوركه في دورة روما وانسحابه، كان اللون البرتقالي مسيطراً في فورو إيتاليكو

 

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد