من يمتلك القمر؟ سباق فضاء جديد

2024-06-11 01:37:11 أخبار اليوم - متابعات

  

يشهد العالم حالياً اندفاعاً متجدداً نحو القمر في ظل تطلع عدد متزايد من الدول والشركات إلى سطح القمر في إطار سباق للحصول على الموارد والسيطرة على الفضاء. هل نحن مستعدون حقاً لهذا العصر الجديد من استكشاف القمر؟ حسب ما ذكر تقرير لـ«بي بي سي» البريطانية.

وخلال الأسبوع الحالي تم إرسال صور إلى الأرض يظهر فيها عَلم الصين وقد ارتفع على سطح القمر، في مهمة تعدّ رابع هبوط للصين على سطح القمر، وأول مهمة على الإطلاق للحصول على عينات من الجانب البعيد من القمر. وخلال الـ12 شهراً الماضية، أرسلت كل من الهند واليابان أيضاً مركبات فضاء إلى سطح القمر. وفي فبراير (شباط)، أصبحت شركة «إنتويتيف ماشينز» الأميركية أول شركة خاصة ترسل مركبة فضائية تهبط على سطح القمر، وهناك الكثير من الشركات الأخرى التي ستحذو حذوها.

في الوقت نفسه، تسعى وكالة «ناسا» إلى إعادة رواد فضاء إلى القمر، حيث يطمح رواد فضاء برنامج «أرتميس» إلى الهبوط في عام 2026، في حين تقول الصين إنها سترسل رواد فضاء إلى القمر بحلول عام 2030. وبدلاً من الزيارات الخاطفة، هناك خطة لبناء قواعد دائمة.

وفي وقت يشهد سياسات جديدة للقوى العظمى، يمكن أن يؤدي هذا السباق الفضائي الجديد إلى انتقال التوترات من الأرض إلى سطح القمر.

ويحذر جاستن هولكومب، عالم جيولوجيا من جامعة كنساس، قائلاً: «إن علاقتنا بالقمر ستتغير جذرياً في وقت قريب جداً»، مضيفاً أن سرعة استكشاف الفضاء «تسبق قوانيننا» حالياً.

ويذكر أن اتفاقية للأمم المتحدة عام 1967 تنص على أنه لا يمكن لأي دولة امتلاك القمر، حيث تنص «معاهدة الفضاء الخارجي»، ذات الاسم المذهل، على أن القمر ملك للجميع، وأنه يتعين تنفيذ أي استكشاف من أجل صالح البشرية جمعاء ولصالح جميع الدول.

ورغم أن ذلك المنحى يبدو سلمياً للغاية وتعاونياً - وهو كذلك بالفعل - لم يكن الدافع وراء معاهدة الفضاء الخارجي هو التعاون، بل سياسة الحرب الباردة.

        

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
وزير الدفاع يتحدث عن الحرب العسكرية ضد ميليشيا الحوثي ويكشف سر سقوط جبهة نهم والجوف ومحاولة اغتياله في تعز ولقائه بطارق صالح وتخادم الحوثيين والقاعدة وداعش

كشف وزير الدفاع الفريق ركن محسن محمد الداعري، ملف سقوط جبهتي نهم والجوف، بقبضة ميليشيا الحوثي، للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه. وأشاد الداعري، في حوار مع صحيفة "عكاظ" بالدعم بالدور المحوري والرئيسي الذي لعبته السعودية مشاهدة المزيد