أدخلت قبل 47 عاماً..
كهرباء مودية.. اهتمام بريطاني وإهمال حكومي
2013-02-27 23:08:48 2013-02-27


لقد أدخلت الكهرباء في مديرية مودية بمحافظة أبين عام 1966م من قبل الاستعمار البريطاني، باعتبار مودية آنذاك كانت عاصمة لولاية دثينة، وبدأ تشغيل محطة الكهرباء بواسطة مولدين كهربائيين بقوة 250كيلووات والتي كانت تغذي العديد من القرى في المديرية ومنها قرى آل عشال لمدة ثماني ساعات في المساء بشكل دائم تم تشغيل المدينة مع قرية قرن آل عشال وكان التشغيل يتم من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة الثانية ليلاً، واستمر التشغيل حتى العام1983م،وبعدها تم إضافة مولدين كهربائيين وتم توصيل قريتي "جبلة الوزنة والقوز، وكذا مزرعة القوز ومزرعة الجبلة التابعتين للدولة"..
وفي العام1988م تم تركيب المحطة الرئيسية بلودر وتم إيصال التيار الكهربائي إلى عدد من قرى مديرية مودية قبل الوحدة اليمنية، وبعد الوحدة..
اليوم فرع المؤسسة يعاني من اختلالات كثيرة، أعمدة وخطوط آيلة للسقوط ولم يطرأ للمحطة أي تحديث منذ إنشاءها..
"أخبار اليوم" قامت بجولة استطلاعية في أروقة المؤسسة وخرجت بالحصيلة التالية:ـ


في الساحة العامة لكهرباء مودية وجدنا شيخاً مسناً يحمل ملفاً لمتابعة توظيف ابنه ويدعى علي صالح،والذي تحدث لنا بالقول انه يتابع لتوظيف ابنه في الكهربا والذي يعمل بالأجر اليومي منذ ثمانية أعوام ولم يتم توظيفه حتى اللحظة.
وواصل حديثه بأنه ينبغي أن يتم الاهتمام بأبناء المديرية وتوظيفهم بالكهرباء من أجل أن يوفروا لقمة عيش كريمة لأسرهم بدلاً من الانخراط في صفوف الخارجين عن القانون والقيام بأعمال التخريب للأسلاك الكهربائية أو التقطع على المسافرين من أجل توظيفهم.

 استقلالية الكهرباء
أما المواطن ناصر أبو(صالح) فقد طالب بضرورة فصل واستقلالية الكهرباء بالمديرية عن المديريات الأخرى وان يتم تزويدها بمولدات حديثة وإعادة بناء مبنى الكهرباء والذي لم يطرأ علية أي تغيير منذ (47)عاماً, باعتبار الكهرباء في مودية قد تم إدخالها أيام الاستعمار البريطاني استثناء عن غيرها من المديريات الأخرى بمحافظة أبين, مطالباً السلطة المحلية بالمحافظة الاهتمام بكهرباء المديرية وإعادة الاعتبار لها.

 وضع سيئ
وفي استطلاعنا هذا التقينا بالأخ/ رائد حسين الفقيرية، مدير المؤسسة العامة للكهرباء فرع مودية، والذي تحدث عن الوضع العام بالمؤسسة وقال: إن كهرباء مودية تعاني كثيراً من المشاكل نتيجة عدم توفر المواد الخاصة بتحسين الشبكة والتي مازالت تعمل منذ أن تم إنشاء المحطة في عام 1966م.
وأضاف بأن معظم الأعمدة والخطوط قديمة وآيلة للسقوط نتيجة طول الفترة الزمنية، وأيضاً عدم القيام بالتحسين المطلوب لتلك الفترة, ولا نستطيع استبدال الأعمدة القديمة نتيجة عدم توفير المواد المطلوبة لذلك، حيث أن كثيراً من الخطوط تتعرض للانهيار وخاصة أثناء فصل الصيف وأثناء هطول المطار، ومن اجل إجراء تحسين للخطوط واستبدال الأعمدة المنهارة فإنه يتطلب توفير المواد التالية: أعمدة، أخشاب بجميع أحجامها، ضغوط عالية وضغوط منخفضة، توفير أسلاك بجميع الأحجام والمقاييس، توفير سلالم ومواد العمل..
أما بالنسبة للمحولات الكهربائية فإن الكثير من المحولات الموجودة في الوقت الحالي هي محولات قديمه وأيضاً لم تكفِ بالغرض نتيجة التوسع المعماري والذي دائماً تحصل فيه مشاكل فنية لعدم قدرتها على تحمل الأحمال المتزايدة ولكي يتم حل ذلك قبل الصيف، فإن المطلوب توفير محولات
قادرة على تحمل تلك الزيادات والتي تتطلب توفير ثمانية محولات كهربائية قوة200 كيلو فولت،
 محولات كهربائية قوة 500كيلوفولت العدد2، محولات كهربائية قوة 500كيلوفولت العدد2،
 محولات كهربائية قوة 100كيلوفولت العدد13، محولات كهربائية قوة 50كيلوفولت العدد 10.
وتابع مدير فرع مودية حديثه بالقول انه من اجل التخلص من ذلك الضعف لخطوط الكهرباء والذي قد يتضاعف خلال فصل الصيف القادم فإنه يجب على فرع المؤسسة بأبين توفير محول كهربائي قوة خمسة ميجا للمحطة التحويلية بدلاً عن المحول الموجود وقدرته ثلاثة ميجا.. مشيراً إلى أن المولدات الكهربائية المتواجدة في محطة كهرباء مودية ثلاثة مولدات إسعافية أحدها قديم واثنان جدد ولم يتم تشغيلهم حتى اللحظة هذه والاستفادة منهم نظراً لعدم وجود المعدات الخاصة بتلك المولدات.
وطالب السلطة المحلية بابين بالإسراع في ربط المديريات الوسطى بالشبكة الوطنية خط – جعار- لودر- وكذا بناء الأبراج الحاملة للأسلاك الكهربائية.
واختتم حديثه بمناشدة السلطة المحلية بناء إدارة جديدة لفرع الكهرباء بمودية وترميم الهناجر القديمة الموجودة في المحطة، وتوفير سيارة لفرع الكهرباء، وتوفير معدات للحالات الطارئة بالإضافة إلى ضرورة توظيف عمال المؤسسة وعددهم ثمانية عمال يعملون بالأجر اليومي منذ ثماني سنوات لم يتم توظيفهم حتى اللحظة.
 

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عم مشاهدة المزيد