أمير قطر يؤكد أن أبواب المونديال مفتوحة لكافة المشجعين "دون تمييز"
2022-09-21 22:43:16 2022-09-21

 

تعهد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأن بلاده سترحب بكافة المشجعين في كأس العالم لكرة القدم المقررة في 20 نوفمبر/تشرين الثاني القادم "دون تمييز". وسبق أن كافح منظمو البطولة التي تحتضنها الإمارة الخليجية الثرية لطمأنة الجماعات الحقوقية بأن مجتمعات المثليين لن تواجه أي إجراءات في مونديال 2022.

أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أنه سيتم الترحيب بجميع المشجعين في بطولة كأس العالم لكرة القدم هذا العام "دون تمييز".

وقد كافح منظمو البطولة التي تنطلق في الدولة الخليجية في 20 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لطمأنة الجماعات الحقوقية بأن مجتمعات المثليين لن تواجه أي إجراءات في المونديال.

وصرح الشيخ تميم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: "ها نحن اليوم نقف على أعتاب استضافة منتخبات العالم وجماهيرها، ونفتح أبوابنا لهم جميعاً دون تمييز ليستمتعوا بكرة القدم وأجواء البطولة المفعمة بالحماس".

وتابع أمير قطر: "سوف يفتح الشعب القطري ذراعيه لاستقبال محبي كرة القدم على اختلاف مشاربهم"، دون أن يذكر جماعات محددة.

واعتبر الشيخ تميم أنه "في هذه البطولة، التي تقام لأول مرة في دولة عربية ومسلمة، ولأول مرة في الشرق الأوسط عموما، سيرى العالم أن إحدى الدول الصغيرة والمتوسطة قادرة على استضافة أحداث عالمية بنجاح استثنائي، كما أنها قادرة على أن تقدم فضاء مريحا للتنوع والتفاعل البناء بين الشعوب".

وتنتظر قطر الغنية بالغاز أن يزورها أكثر من مليون شخص خلال كأس العالم.

من جهة أخرى أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن توقيع مذكرة تفاهم مع منظمة كونكورديا، لتبادل الخبرات وتعزيز الوعي حول مشاريع وبرامج الإرث لكأس العالمFIFA قطر 2022™.

وتهدف المذكرة إلى إحداث تأثير إيجابي في قطر والمنطقة والعالم، من خلال أنشطة وفعاليات مؤسسة الجيل المبهر، ومؤسسة السلوك من أجل التنمية، وبرنامج رعاية العمال.

وخلال مشاركته في فعاليات قمة كونكورديا السنوية، التي تقام على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك؛ أعرب سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن سروره بتجسيد علاقة التعاون المتميزة التي تجمع اللجنة العليا مع كونكورديا في مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين.

وأكد على أهمية القمة السنوية كمنصة عالمية أسهمت على مدى الأعوام الماضية في إلقاء الضوء على الإرث المستدام لكأس العالم قطر 2022، الذي يعد محطة محورية مهمة ستحدث تغييرا ملحوظا في الدولة والمنطقة بأكملها.

من جانبه، أكد ماثيو سويفت، المؤسس والرئيس التنفيذي في كونكورديا، سعادته بعلاقة الشراكة مع اللجنة العليا، وبتوقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين، في سبيل تعزيز المساعي الرامية إلى إسهام برامج ومشاريع إرث مونديال 2022 في تحقيق تغيير ملموس في المجتمعات حول العالم.

وقال سويفت "مع بقاء أسابيع قليلة فقط على انطلاق صافرة البداية للبطولة التاريخية المرتقبة، نحن على ثقة أن مونديال قطر 2022 سيضع أسسا راسخة لإرث مستدام يترك تأثيرا إيجابيا كبيرا، لا يقتصر على قطر وحدها؛ بل يمتد على نطاق أوسع، ليشمل المنطقة والعالم".

وشارك الذوادي في جلسة حوارية أقيمت على هامش القمة بعنوان "الدبلوماسية الرياضية وإرث كأس العالم 2022"، ألقى خلالها الضوء على القوة المؤثرة للرياضة وكرة القدم في توحيد الأفراد من جميع الخلفيات الثقافية والاجتماعية تحت راية الشغف بهذه اللعبة الرائعة.

وأضاف "تمثل استضافة قطر لكأس العالم 2022 منصة فريدة لنا وللشرق الأوسط لتعريف العالم بثقافة كرة القدم التي تحظى بشعبية واسعة في البلاد والمنطقة، إضافة إلى إتاحة الفرصة للشعوب لاستكشاف تجارب جديدة لم يسبق لهم الاطلاع عليها، علاوة على أن الحدث العالمي يعد منبرا للتبادل الثقافي، الذي يسهم في تغيير الصورة النمطية والمفاهيم الخاطئة التي تشكلت لدى الكثيرين عن المنطقة".

وتابع "الرياضة قادرة على إلهام وتوحيد الأفراد والمجتمعات والشعوب، ويمكننا تحقيق ذلك من خلال تسخير هذه القوة عبر خطط مدروسة وصولا إلى الإسهام بفاعلية في خدمة مجتمعات العالم".

وبين "لهذا وضعنا نصب أعيننا عندما فزنا بحق استضافة كأس العالم قبل 12 عاما، أن تترك هذه البطولة إرثا اجتماعيا حقيقيا ومستداما في الدولة المستضيفة، وفي أنحاء العالم".

واستعرض الذوادي خلال الجلسة النقاشية أنشطة وإنجازات مؤسسة الجيل المبهر التي تقترب من الوصول إلى مليون مستفيد من برامجها ومبادراتها حول العالم.

وقال "نجحت المؤسسة منذ المراحل الأولى لإنشائها كإحدى برامج الإرث الإنساني والاجتماعي لكأس العالم 2022، في الاستفادة من رياضة كرة القدم كأداة فاعلة لتعليم الشباب في قطر والمجتمعات المستهدفة الأخرى، وإكسابهم مهارات حياتية أساسية لتغيير حياتهم إلى الأفضل، مثل العمل الجماعي، والقيادة الناجحة، والتنوع والشمول، والتواصل الفعال".

الأكثر قراءة

المقالات

تحقيقات

dailog-img
كيف تحوّلت مؤسسات صنعاء إلى “فقَّاسة صراع” الأجنحة داخل جماعة الحوثي؟ (تحقيق حصري)

حوّل خلاف موالين لجناحين (متشددين) متعارضين داخل جماعة الحوثي المسلحة “جلسة مقيّل” خاصة- بالعاصمة اليمنية صنعاء خلال عيد الأضحى المبارك- إلى توتر كاد يوصل إلى “اقتتال” في “مجلس” مليء بالأسلحة والقنابل ا مشاهدة المزيد

حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عم مشاهدة المزيد