خالد هيثم
خالد هيثم

منتخب عدن المدرسي.. مواهب واعدة تنتظر فرصة الانطلاق 2708

2011-07-25 03:40:19


مازال لاعبو المنتخب المدرسي في عدن ينتظرون فرصة الإبحار نحو الأفضل، وتقديم عطائهم المخزون على مساحة تنافسية تجمعهم بأمثالهم، ليكون التواصل بين ما لديهم وما يريدون حلقة ذات دلالة على مسار تطلعاتهم نحو مستقبل رياضي جيد يرسموه في أفكارهم، انطلاقا من حبهم وانتمائهم لهذه المستديرة.
فهذا المنتخب الذي وجد مساحة الاستمرارية في تشكيله، والإبقاء عليه حتى في غياب الاستحقاق الرسمي الذي كان يفترض أن يكون في بطولة الجمهورية للمنتخبات المدرسية قبل أن تتدخل ظروف البلد وتغير ذلك.. مازال القائمون عليه يصرون أنه صنع ليظهر عددا من الموهوبين في صفوفه القادرين على البزوغ، وحمل لواء التطور والمواكبة في فرص أكبر على مسارات أخرى وفي مواقع مختلفة عما هم فيه اليوم.
ورغم المعوقات التي تمد يداها لتعترض سير تلك الرغبات والتطلعات والأمنيات عند هؤلاء اللاعبين الواعدين الذين وجدوا أنفسهم أمام تحدٍ بالاستمرار في محطاتهم التدريبية، وخوض بعض المباريات الحبية هنا وهناك حين تتاح الفرصة.. إلا أن الألفة التي جمعتهم بقدرات من عليهم والتي يمثلها الكابتن علي الكيلة اللاعب الشهير في دفاعات نادي التلال في عقود سابقة تبدو اليوم على المحك وعنوان بارز كتبه هؤلاء اللاعبون من خلال تفاعل لا ينقطع، وحضور غير منقوص لمواصلة مسيرة يرون أنها في اتجاه خاص يستطيعون من خلاله اكتساب الخبرات المساعدة لهم في قادم المشاوير ولفت الانتباه إليهم في ظل حال الأندية الرياضية المؤسف الذي لم يعد فيه للمواهب مساحة للتجربة ولظهور.. لذلك كانوا ومازالوا ومن خلال علاقتهم ببعض، وما هو متاح لهم بمساعي مدربهم الكيلة و مساعده حسين السقاف، وحضور مكتب التربية والتعليم ممثلا بمديره د/ عبدالله النهاري ودائرة الأنشطة التي يظهر فيها الأخ أبوبكر مهدي وإدارة النشاط بحضور الأخ محمد أحمد ردمان قادرين على الارتباط بالمنتخب القادر على صناعة الكثير من الإبداع بصفته حلقة تجمع مبدعين وموهوبين في بداية أعمارهم.
هذا المنتخب الذي سنحت لي فرصة مشاهدته في أكثر من موعد مرصع بخامات رائعة قادرة على تحقيق معادلة النجومية في قادم السنوات، وتحتاج إلى أن ينظر إليها من قبل منتسبي الأندية في عدن لتفتح لها ممرات العبور إليها والانضمام إلى فرقها، لأنها ستكون قادرة على خدمتها وتمثيلها في منافساتها ولو بعد حين، حيت يشتد عودها.. هذا المنتخب حالة خام تحتاج إلى الفرز لمواهبها المتعددة التي تصنع الإبداع مع كرة القدم، وتقدم الأداء المهاري اللافت الذي لم نعد نراه في أندية عدن وفئاتها العمرية التي لم يعد هناك من يهتم لأمرها إلا من بوابة إسقاط الواجب ليس إلا!!.
الكابتن علي الكيلة قال: "إنه أعد هذا الفريق من بوابة جهد واهتمام وحرص في ظل قناعته أن المجموعة التي صاغتها الظروف في قوام هذا المنتخب تستحق أن يبذل لأجلها الجهد والوقت، فهم مجموعة متفاهمة ومتناسقة، ولديها رغبة في تحسين مستواها وأدائها لتصل إلى ما هو أفضل.. لذلك كنا في مساحة حرص على البقاء واحتمال الأوقات التي تمر أمامنا بعد تأجيل البطولة المدرسية التي أعدينا أنفسنا بهم لنخوض غمار منافسة نحقق من خلالها الشيء الجيد في مقومات هؤلاء اللاعبين التي تنتظر الفرصة لإثبات مكوناتها في التعامل مع كرة القدم وملاعبها".
وأضاف الكيلة "نحن مازلنا نأمل أن يكون قادم الأيام محطة لذلك، ولإيجاد حالة ربط بيننا وبين الأندية ليكون هناك استفادة من هؤلاء اللاعبين الذين أراهن أن بينهم من سيكون له شأن في حال وجد الرعاية والاهتمام من قبل مدربي الأندية العدنية التي بكل آسف أدمنت التعامل مع اللاعب الجاهز المحترف".
مواقف المقام الرفيع ******
الكيلة قال: "إنه في هذه المساحة يوجه الشكر والتقدير للموقف الكبير الذي تعجز عنه الكلمات والذي كان مصدره الداعم الرياضي الشاب رجل الأعمال عدنان محمد الكاف الذي فتح ممرات صعبه لهؤلاء الشباب بدعم لافت وسخي، وكان له الأثر الطيب عليهم، واستطاع أن يوفر لنا مقومات الاستمرار والتواصل للفترة الماضية.. كما أوجه الأمر نفسه للأخ خالد خليفي نائب رئيس الاتحاد اليمني للسباحة صاحب الحضور الخاص مع الرياضيين الذي كان أيضا مساحة داعمة للمنتخب، وكذا الأخ ياسر حوشب نائب رئيس نادي التلال الذي تفضل مشكورا بفك بعض المعضلات".. ذاكرا النجوم الواعدة في هذا المنتخب، وهي (عمار حمصان، حسين السقاف، ماجد ناصر، نياز ربان، صدام علي سالم، أحمد السلال علي، محمد جمال السيد، سالم وليد سالم، عوض القطن، عبدالرحمن ياسين، عبدالوهاب الكوكني، أحمد سعيد سالم، فارس سيل محمد).

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد