;
أحمد ناصر حميدان
أحمد ناصر حميدان

العنف وقواه تدمر الجنوب 1197

2018-08-20 22:00:29

العنف سلوك بشري موجود في البنية البيولوجية والنفسية وسلوك الإنسان , ولان الإنسان حيوان عاقل مفكر , فالعقل يضبط إيقاع هذا العنف ويقنن من التمادي به حتى لا يتحول لمشكلة , العنف لا يقتصر على العدوان المادي الجسدي فقط , فلديه تجليات رمزية أكثر خطورة وتأثير , كالتحريض والحشد ضد الأخر والازدراء منه و ومن فكره ورؤاه ومشروعه .

العنف مهما كانت مبرراته مرفوض , لأنه دافع للأنانية تكبر على الشركاء بل إغفال أهميتهم بالحياة , أي انه وسيلة فرض أمر واقع على الناس , حتى وان كانت حق لابد أن يراد بها باطل , الفرض بحد ذاته دون قناعة مكروه لدى الأحرار .

shape3

في الجنوب يراهن البعض على العنف كوسيلة للحسم , والعضلات و تغييب واضح للعقل والمنطق ,وهذا ما سيد العنف وصدره للمشهد , كثقافة وفكر يتجلى في الخطاب العام المشحون بالتهديد والوعيد والتلويح بالعنف والحسم العسكري واجتثاث الأخر واستعراض العضلات , وبالتالي النتيجة صراع وقتل وانتهاكات وسفك للدماء , كل هذا يجد من يبرر له بل يبتهل فرحا في حدوثه , المؤسف أن يكون بين هولا نخب كان المجتمع يرى فيهم القوى الناعمة ويعول عليهم في الخروج من دائرة العنف والعضلات , لدائرة الفكر والعقل والمنطق في التعامل مع الأخر , للوصول للغة مشتركة للتفاهم , وطريق يؤدي لمسار يرضي جميع الأطراف .

الرهان على العنف , هو تسليم الأمر لقواه , وقواه تقليدية بحثه , متخلفة ومتعصبة , بعضهم يشجع أعمال العنف وهو لا يدرك خطورة الأفكار والتوجهات المؤثرة في قواه على الأرض .

المتمعن الفطن للأحداث , سيعرف الكارثة التي يسير فيها هولا , خطورة الأفكار المسيطرة على القوى الفاعلة والعنيفة على الأرض , قوى متطرفة مذهبيا و مناطقيا , قوى تستخدم الجنوب ومشروعه للوصول لأهداف لا تلبي قناعات وأمال وطموحات الجنوبيين الأحرار, وهذا واضح في تصفية العقول المتحررة والأفكار النيرة , والوسطية , اليوم الفكر المتحرر تعتبره تلك القوى ألحادا , وراح ضحية ذلك شباب واعد كأمجد عبدا لرحمن وزملائه , إضافة لسخرية تلك القوى من مبدءا الدولة المدنية والعلمانية , وترفض الحرية والرأي الأخر والمواطنة , وكل أطروحات التغيير والدولة الضامنة للنهضة ومواكبة العصر .

مثل هكذا أفكار عفنه تحتاج لاصطفاف , وخير اصطفاف هو المناطقية , وهذا ما هو قائم بحدود تهدد تفكك المجتمع , اليوم تتفاخر هذه القوى بألقابها المناطقية , وتحمي نفسها بها , أي نقد ضد أي شخصية وان كان بناء , تواجهك هجمة شرسة من المناطقين , البعض يبني مواقفه واختياراته والشخصيات التي يراهن عليها مناطقيا متجاهلا أفكارها توجهاتها رؤاها , متجاهلا فسادها فشلها انتهاكاتها , بل يعتبر نقدها هو استهداف للمنطقة , وهناك من يختزل الجنوب بمنطقته , كما قال احد المشحونين بالعصبية المناطقية , لا توجد أم في منطقتنا ولدت عميل ولا خائن , نساؤنا يلدان أحرار وطنيين , هكذا عقلية صلفة صدئه , يمكن أن تشكل خطر على المجتمع لا يختلف عن القاعدة وداعش في إرهاب الأخر .

فلا تستغرب أخي المواطن في عدن الباحث عن الاستقرار والأمن والأمان , ما يحدث لمدينتك هو نتيجة طبيعية لتسيد العنف وقواه المتطرفة , ولا تستغرب أن يقتل الجنوبي أخاه على اختلاف وجهة نظر وفكرة ومشروع وحتى راية , راية وعلم هو في الأصل علم الجنوب الذي قدم قوافل من الشهداء من اجله في حرب التحرير والاستقلال من الاستعمار البريطاني , هو علم الجبهة القومية , ومن ثم أضيف المثلث الأزرق للحزب الطليعي من طراز جديد بعد توحيد فصائل العمل الوطني ( الحزب الاشتراكي اليمني ) , كحزب حاكم منغلق على ذاته وفكره وأيدلوجياته حينها , حتى تشكل وعي بضرورة الانفتاح السياسي والاقتصادي , تنازل الحزب عن مثلثه الأزرق بقناعة , وجعل الراية التي يرفضها الجنوبيون رايته في مفاوضاته في وحدته مع الشمال التي قرنها بالديمقراطية والتعددية والتبادل السلمي للسلطة , هذا هو الجنوب , جنوب الحرية والمواطنة والفكر التحرري , ليس جنوب أبو القينقاع والعقول المتعصبة .

لا مشكلة للجنوب مع الشمال , مشكلتنا مع منظومة الحكم الاستبدادي العفن ,سيطرت على الشمال واستكملت السيطرة على الجنوب , واستمرت تدعي زورا وبهتان الحق , الثورة والجمهورية والوحدة , وراياتهما , بما فيه هذا العلم , الذي يشكل رمزية للجنوب ودماء شهداء ثورة أكتوبر وشهداء مشروع الجنوب الوحدوي المشروع الوطني للدولة الضامنة للمواطنة والديمقراطية والحرية , وهذا ما يغيض أعدا ثورة أكتوبر من هذه الراية .

من يقنع هذه القوى المتطرفة أن هذا يمثل رمزية الجنوب اليمني الأصيل بأصالة حضرموت وشبوة و يافع حمير وعدن , اليوم يندفع البعض دون عقل ولا منطق ليجرد الجنوب من هذه الأصالة كأرض يمنية واستمرارا لذلك يجرد الجنوب من رمزيته , لصالح قوى النفاق وأعداء ثورة أكتوبر وسبتمبر الخالدتين , مؤسف أن يرفع الحوثي أو حتى ما تبقى من عفاش شعار الثورة والجمهورية والوحدة , وتحت علم عزيز على كل جنوبي ثائر فدائي ضد الاستعمار ,ويقبل الجنوب التخلي عن هذه الراية والهوية , , حتى وصلنا لما نحن فيه اليوم نقتل بعض وننهش في جسد بعض استمرارا للمؤامرة .

بعضهم للأسف يبرر أن اجتياح الجنوب كان تحت هذه الراية , وأضيف لهم ليست هذه الراية فقط بل تحت راية (لا الله إلا الله محمد رسول الله , والله واكبر ) وهل تذكرون ربطة الرأس , فهل معنى هذا أذا رفع عدوك راية لابد أن تكفر بها , والله المستعان .

احمد ناصر حميدان            

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

علي أحمد العِمراني

2024-05-20 22:33:27

"5-5" حقائق عن اليمن!

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد