;
أحمد ناصر حميدان
أحمد ناصر حميدان

تهزمك الأرض إذا عاديتها 1030

2019-05-12 04:33:20

في الحرب بين شطري اليمن 1979م, حقق الجنوب انتصارات ساحقة، وصلت قواته إلى قرب كيلو 20 من العاصمة صنعاء، وسيطرت على جبل راس المشرف على تعز، وكادت أن تجتاح الشمال، لولا تدخلات السعودية ومصر، انسحبت القوات، وذهب القادة منتصرون للقاء في الكويت. السبب أن الجغرافيا كانت تقاتل في صف الجنوبين، وأن المشروع كان وطنياً يلبي تطلعات الوطن اليمني الكبير، والدولة المنشودة للمواطن البسيط. واليوم تتقهقر الشرعية والجنوبيون وتحالف عربي في هزيمة عصابة كهنوتية، لأن فيهم من يعلن العداء للجغرافيا، ويعلن عن مشروع استعماري ناضل الإنسان اليمني- شمالاً وجنوباً- لتحرير الأرض منه منذ نصف قرن، وقدّم التضحيات، مشروعاً لا يلبي تطلعات أمة عظيمة كاليمن. ولهذا الأرض لا تقبل غير من ينتصر لها وتلفظ من يعاديها.

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد