;
عبدالحافظ الفقيه
عبدالحافظ الفقيه

لماذا ثورة فبراير؟ 791

2021-02-14 02:56:53

لقد كافح الشعب اليمني طويلا من أجل التحرر من الاستبداد والاستعمار وقدم قوافل من الشهداء والجرحى ومن المسجونين والمشردين  وتكللت تلك التضحيات بثورتي سبتمبر وأكتوبر ورحيل الاستبداد ممثلا ببيت حميد الدين ورحيل الاستعمار البغيض في نوفمبر67م.... واستمر الشعب اليمني في كفاحه ونضاله حتى تحققت الوحدة اليمنية المباركة مقرونة بالديمقراطية. وكانت هناك فرصة سانحة لتقدم الشعب اليمني وليحقق كل أهداف الثورة وينعم بالأمن والاستقرار والتنمية والبناء والرفاه والازدهار.... ولكن حدث عكس ذلك فقد ظن النظام أنه وصل الى ما يريد فبدأ بمشروعه الخاص تاركا أهداف الثورة والجمهورية. فتصرف كمالك للسلطة والثروة فعبث بها وعاث في الأرض فسادا وأهلك الحرث والنسل وترك الشعب في فقره وجوعه وتخلفه وأفسد الحياة السياسية بانتخابات مزورة ومفصلة على مقاسه وحزبه وأفسد الحياة الاجتماعية وأوجد الصراعات في كل قبيلة ومنطقة.... وأفسد الاقتصاد ودخل في التجارة وأصبح مشاركا في كثير من الشركات وأمم المؤسسة الاقتصادية العسكرية..... وأخيرا قرر التوريث بعد أن ظن أنه قد ملك كل شيء وأن الشعب لا يمكن. أن يعارض واستخف بهذا الشعب الحر الأبي ورفع شعار (ما أريكم الا ما أرى ....) ورغم نصح العقلاء والحكماء له في كل ما حدث من انحراف عن أهداف الثورة والجمهورية الا أنه أصر واستكبر استكبارا..... وبدأ الشعب بالخروج بمسيرات ووقفات واعتصامات 2007م في عدن وتعز وغيرها.... وقاد اللقاء المشترك المعارضة. بالمظاهرات والاعتصامات والمهرجانات وكان مهرجان تعز القوي الحاشد في ميدان الشهداء 6ديسمبر2010م والذي أعلن فيه رحيل الاستبداد كما رحل الاستعمار وبعد هذا المهرجان الجماهيري الشعبي أعلن المشترك بقيادة الأستاذ باسندوة الهبة الشعبية خلال شهريناير2011م وقامت المهرجانات في كل المديريات وتوجت في 3فبراير 2011م بمهرجانات عامة في كل المحافظات وهنا في تعز تحمس شباب الثورة وهتفوا الشعب يريد اسقاط النظام ومرت الأيام. ومع أخبار ثورة تونس ثم ثورة مصر وسقوط طاغية مصرفي 11فبرايروإذا بالشباب الثائر في تعز يخرج الى الشارع ثم الى ساحة الحرية ولم يعد بعدها الى البيوت بل استمرت الثورة وأعلنت في أمانة العاصمة وفي كل المحافظات.... ثورة الساحات شارك فيها الشعب اليمني بكل مكوناته وفئاته ورجاله ونسائه وشبابه وأطفاله ...ثورة معاناة ضد الظلم والاستبداد والفساد والطغيان ...وحققت الثورة هدفها بإسقاط النظام..... وهنا تآمر النظام مع الحوثي وتحالف معه ضد الثورة والجمهورية. وتم الحوار الوطني ثم مخرجات هذا الحوار الذي وافقت عليه جميع أطراف الحوار..... وإذا بالمتآمرين يتآمرون على الثورة ومخرجات الحوار وينقبلون على كل ما تحقق ويسقطون عمران ثم العاصمة ثم يتوجهون الى المحافظات ويسقطون بعضها ويشعلون حربا ضد كل اليمن واليمنيين .... وهنا ينتفض الشعب اليمني الحر الكريم ويقاوم ويدافع عن ثورته وجمهوريته ويقدم الشهداء والجرحى ست سنين من الحرب والشعب اليمني صامد ضد الانقلاب الحوثي الكهنوتي المتخلف والذي يريد العودة بالشعب الى ما قبل ثورة سبتمبر. وإذا كان الشعب قد رفض التوريث فلا يمكن أن يقبل بالاستعباد والاستبداد والتمليك من جديد بعد سقوطه في ثورة سبتمبر..... ولا يمكن لعجلة التاريخ عن تعود الى الوراء. فثورة فبراير الشبابية الشعبية السلمية كانت نتيجة طبيعية لما وصل اليها النظام من أفق مسدود ونفق مظلم وعودة الى التوريث ونقض لأهداف الثورة. (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون) ..... واليوم الشعب اليمني عليه أن يتوحد بكل قواه السياسية والاجتماعية وفئاته للدفاع عن الثورة والجمهورية والوقوف ضد عدو الشعب والجمهورية والثورة والذي هو الحوثي العنصري السلالي....

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد