;
ياسين التميمي
ياسين التميمي

خدعة ميدان السبعين 200

2024-02-18 01:12:00

 

‏التجمهر المخادع في ميدان السبعين كل يوم جمعة، يعكس طموحات الحوثيين لحصد مكاسب سياسية فورية من وراء قتال الإمبراطوريات ولتصدير مشهد الالتحام الجماهيري بمشروعهم المنبوذ إلى الخارج.

shape3

‏لم ينجحوا حتى الآن في تعظيم الحصة الأسبوعية من التجمهر الذي يجري تغذيته كل خميس ببيانات يحيى سريع الكاريكاتورية، حول دفعات الصواريخ التي دمروا بها بشكل "مباشر ودقيق" السفن والناقلات الأمريكية والبريطانية في البحر الأحمر وخليج عدن.

‏كان أكبر حشد في ميدان السبعين قد حدث في أغسطس 2017، وكان احتشاد الأمل بالانعتاق من تغول المشروع الحوثي الذي بدأ يخنق صنعاء في ذلك الوقت، عكس ذلك الاحتشاد طيفا وطنيا واسعاً أراد أن يوجه التحية الأخيرة لزعيم؛ كان لا يزال يعدُ بتغيير الوقائع استنادا إلى خبرة ونفوذ ثلاثة عقود من الحكم، لكنه للأسف كان في ذلك التوقيت الحرج، يودع المشهد السلطوي فاقدا للسلطة والسيطرة والنفوذ.

‏لقد كان علي عبد الله صالح أمام تلك الفرصة التاريخية؛ قد فقد السيطرة وبات تحت مرمى النيران، لذلك ابتلع العبارات الأكثر أهمية التي كان يمكن أن تحول ذلك الاحتشاد إلى أمواج هادرة، تكتسح النفوذ الطارئ للحوثيين وظلهم الطائفي الثقيل.

‏أما اليوم فالغالبية العظمى ممن يتجمعون في هذا الميدان الواقع وسط صنعاء الجديدة؛ هم من منتفعي سلطة الأمر الواقع أو من الكتلة الصلبة الطائفية للجماعة، وهم نقطة في بحر صنعاء المليوني الذي يلفظ هذه الجماعة لأنها تهدد وحدته الوطنية وتعكر صفوه الاجتماعي وسلامه الأهلي.

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد