د. محمد عبدالله الحاوري
د. محمد عبدالله الحاوري

أحاديث نبوية عن آخر الزمان 7614

2011-10-18 05:08:44


هذه نقول متفرقة جمعتها لكم سيدي القارئ الكريم من كتاب الرسول لا شيخ سعيد حوى رحمه الله تصور لنا الواقع الذي نحن فيه حتى لا يقول أحد أنه لم يعرف الحق، فقد بلغ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك.
يقول سعيد حوى: روى البخاري ومسلم عن حذيفة قال: "قام فينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مقاماً فما ترك شيئاً يكون من مقامه ذلك إلى قيام الساعة إلا حدثه، حفظه من حفظه ونسيه من نسيه، وقد علمه أصحابي هؤلاء وإن ليكون منه السيء قد نسيته فأراه فأذكر كما يذكر الرجل وجه الرجل إذا غاب عنه ثم إذا رآه عرفه ". وروى مسلم عن عمرو بن أخطب الأنصاري قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الفجر وصعد المنبر فخطبنا حتى حضرت الظهر، فنزل فصلى ثم صعد المنبر فخطبنا حتى حضرت العصر، فنزل فصلى ثم صعد المنبر فخطبنا حتى غربت الشمس، فأخبرنا بما هو كائن إلى يوم القيامة فأعلمنا أحفظنا ".
... إنها النبوة ولا شيء غير ذلك {فمَنْ شاء فليؤمن ومَنْ شاء فليكفر}.. {مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا} الإسراء 15.
وهذه جملة أحاديث تراها في عصرنا هذا واقعاً يتحرك أمامك: "إن بين يدي الساعة فشو التجارة حتى تعين المرأة زوجها على التجارة – وقطع الأرحام وفشو القلم وظهور الشهادة بالزور وكتمان شهادة الحق "... "يأتي على الناس زمان لا يتبع فيه العليم ولا يستحيا فيه من الحليم، ولا يوقر فيه الكبير ولا يرحم فيه الصغير يقتل بعضهم بعضاً على الدنيا، قلوبهم قلوب الأعاجم وألسنتهم ألسنة العرب لا يعرفون معروفاً ولا ينكرون منكراً يمسي الصالح فيهم متسخفياً أولئك شرار خلق الله لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ".
"لا تقوم الساعة حتى يجعل كتاب الله عاراً، ويكون الإسلام غريباً، وحتى تبدو الشحناء بين الناس، وحتى يقبض العلم، ويهرم الزمان، وينقص عمر البشر، وينقص السنون، والثمرات، ويؤتمن التهماء، ويتهم الأمناء، ويصدق الكاذب ويكذب الصادق، ويكثر الهرج – وهو القتل – وحتى تبنى الغرف أي القصور فتطاول وحتى تحزن ذوات الأولاد أي لعقوق أولادهن، وتفرح العواقر ويظهر البغي والحسد والشح ويهلك الناس ويكثر الكذب ويقل الصدق وحتى تختلف الأمور بين الناس ويتبع الهوى، ويقضى بالظن ويكثر المطر ويقل الثمر ويغيض العلم ( أي علم حقيقة الإسلام ) غيضاً، ويفيض الجهل فيضاً. ويكون الولد غيظاً والشتاء قيظاً، ويقوم الخطباء بالكذب فيجعلون حقي لشرار أمتي، فمن صدقهم بذلك ورضي به لم يرح رائحة الجنة "
... وأخيراً نقول: إن هذا الباب ألفت فيه كتب كثيرة ونقل فيها الكثير والكثير، وهو قليل بالنسبة لما ذكره الرسول صلى الله عليه وآله وسلم للصحابة عن المستقبل، فقد روى البخاري ومسلم عن حذيفة قال: "قام فينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مقاماً فما ترك شيئاً يكون من مقامه ذلك إلى قيام الساعة إلا حدثه، حفظه من حفظه ونسيه من نسيه، وقد علمه أصحابي هؤلاء وإن ليكون منه السيء قد نسيته فأراه فأذكر كما يذكر الرجل وجه الرجل إذا غاب عنه ثم إذا رآه عرفه ". وروى مسلم عن عمرو بن أخطب الأنصاري قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الفجر وصعد المنبر فخطبنا حتى حضرت الظهر، فنزل فصلى ثم صعد المنبر فخطبنا حتى حضرت العصر، فنزل فصلى ثم صعد المنبر فخطبنا حتى غربت الشمس، فأخبرنا بما هو كائن إلى يوم القيامة فأعلمنا أحفظنا ".
... إنها النبوة ولا شيء غير ذلك {فمَنْ شاء فليؤمن ومَنْ شاء فليكفر}.. {مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا} الإسراء 15.
النبوة التي دلتنا بما أخبرتنا عنه من غيوب أن لصحابها صلة كاملة بالله، ولولا ذاك ما ظهر في كلام صاحبها آثار علم الله المحيط في الماضي والحاضر، وكأنما المستقبل أمامه مكشوف يكشف الله له.
وهذه آثار أخرى عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا تحتاج إلى شرح لوضوح انطباقها على وضع أمتنا في هذا العصر، فكأنما قيلت فيه عنه وهي مسطورة في كتب الإخبار عنه عليه الصلاة والسلام من مئات السنين نقلناها من كتاب مطابقة الاختراعات العصرية للأحاديث النبوية.
"لا تقوم الساعة حتى تروا أموراً عظاماً لم تكونوا ترونا ولا تحدثون بها أنفسكم ". أخرجه نعيم بن حماد وأحمد والبزار والطبراني.
"ولن يكون ذلك ( أي من قضية الدجال ) حتى تروا أموراً يتفاقم شأنها في أنفسكم وتساءلون بينكم هل كان نبيكم ذكر لكم منها ذكراً ". أخرجه أحمد.
"ما أنتم إذا مرج الدين وسفك الدماء وظهرت الزينة وشرف البنيان " أخرجه الطبراني.
 وفي زماننا حدث هذا كله: اختلط الدين وكثر القتل وظهرت الزينة وكثر البنيان وشرف وتطاول كما في حديث آخر "وحتى يتطاول الناس في البنيان " من حديث رواه البخاري.
"لا تقوم الساعة حتى يكون القرآن عاراً ويتقارب الزمان " أخرجه الطبراني. وقد أصبح القرآن الآن عند بعض الناس في بعض الأقطار رجعياً وأصحابه يعيرون بالرجعية وتقارب الزمان حتى قطعت المسافة الطويلة بالزمن القصير.
"كيف بكم أيها الناس إذا طغى نساؤكم وفسق شبابكم قالوا: يا رسول الله إن هذا لكائن قال: نعم " أخرجه أبو يعلى والطبراني. وقد حدث هذا كما يشاهد واقعاً.
"إذا كثر قراؤكم وقلت علماؤكم وكثرت أمراؤكم وقلت أمناؤكم. والتمست الدنيا بعمل الآخرة وتفقه لغير الله... " أخرجه أبو نعيم في الحلية.
وقد كثر القراء وقل العلماء وكثر الأمراء وأصبحت الدنيا هدفاً ولم تعد معاهد العلم في الغالب تخرج طلاباً لله.
 "إن بين يدي الساعة سنين خداعة يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة قيل: وما الرويبضة قال: الرجل التافه ينطق في أمر العامة ".
"والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش والبخل ويخون الأمين ويؤتمن الخائن وتهلك الوعول وتظهر التحوت قالوا: يا رسول الله وما الوعول وما التحوت ؟ قال: الوعول وجوه الناس وأشرافهم، والتحوت الذين كانوا تحت أقدام الناس لا يعلم بهم " أخرجه الطبراني. "وكان زعيم القوم أرذلهم ". ومن رأى واقع السنين التي نعيشها علم مصداق هذه الآثار إذ تسلط على الناس في أكثر من مكان أكثر الناس وضاعة وانحطاطاً وتفاهة، وضاع أصحاب الحلوم والعقول.
"سيكون من بعدي سلاطين، الفتن على أبوابهم كمبارك الإبل لا يعطون أحداً إلا أخذوا من دينه مثله " أخرجه الترمذي. ولعل كلمة "كمبارك الإبل "أبلغ وصف للسيارات."يوشك أن يؤمر عليهم الرويجل فيجتمع إليه قوم محلقة أقفيتهم بيض قمصهم فإذا أمرهم بشيء حضروا " أخرجه الطبراني والحاكم.
 فانظر هذا الوصف الدقيق لنوع الحلاقة والقمصان التي يلبسها بعض الموظفين ممن لم يكن نوعيتها معروفة قديماً.
ومما رواه معاذ في أشراط الساعة: "إن الدم يسفك بغير حقه، والمال يعطى على الكذب " أخرجه نعيم بن حماد. وترى المال يعطى على الكذب في صورة إعطائه رجلا المباحث السياسية على تقارير، قسم كبير منها كاذب، ولكتاب روايات مختلفة، وإعداد برامج إذاعية مختلفة كاذبة وأشياء كثيرة من هذا القبيل.
"ويح لهذه الأمة ماذا يلقى فيها من أطاع الله ؟ كيف يكذبونه ويضربنه إنه أطاع الله من أجل أنهم ما أطاعوا الله – قال عمر بن الخطاب: يا رسول الله الناس يومئذ على الإسلام ؟ قال: نعم يا عمر. قال عمر: يا رسول الله الناس يومئذ على الإسلام ؟ قال: نعم يا عمر. قال عمر: يا رسول الله ولم يبغضون من أمرهم بطاعة الله ؟ قال ترك القوم الطريق وتزين الرجل منهم بزينة المرأة لزوجها وتبرج النساء زيهم زي الملوك الجبابرة يسمنون كالنساء فإذا تكلم أولياء الله وأمروهم بطاعة الله قيل له: أنت قرين الشيطان ورأس الضلالة تكذب بالكتب تحرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق، تأولوا كتاب الله على غير تأويله واستذلوا أولياء الله " أخرجه ابن وضاح في البدع.
ومن عرف وضع الأمة الإسلامية اليوم رأى كيف أن الدعاة إلى الله وشريعته يضطهدون في كل مكان من قبل الحكام الظالمين.

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

محمد الغباري

2022-12-06 01:20:28

مغالطة مكشوفة 

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد