;
علي الجرادي
علي الجرادي

العربي في الذهنية الفارسية.! 1322

2017-03-07 06:39:40

في الأدب الفارسي يتم تصوير العربي بالإنسان المتخلف صاحب الناقة والصورة الذهنية العامة حتى لدى الجناح العقائدي تعقد مقارنة في صيغة تساؤل (كيف يجرؤ العرب الهمج من يشربون أبوال الإبل على تحطيم إحدى أعظم إمبراطوريات العالم ).
ونظرة الازدراء والاستعلاء والطبقية وتأليه الأسر الحاكمة هي ضمن الثقافة التي حكمت الإمبراطورية الفارسية ومن هذه الثقافة والتصورات الذهنية جاءت فكرة تقديس الأشخاص وعصمة ما يسمى بالأئمة في الفكر الشيعي.
ولو قدر للإمبراطورية الفارسية السيطرة على المنطقة العربية لتحول شيعة العرب إلى رعايا لدى الأسر والطبقات الفارسية.
شيعة العرب (من يدينون بالولاء لإيران) يدمرون أوطانهم ليصبحوا رعايا لدى ملالي إيران.
إيران لا ترى في التشيع دين أو عقيدة.. إيران ترى في التشيع سلاحاً لتدمير الوطن العربي ووسيلة لعودة الإمبراطورية الفارسية.
أن يتحدث قيادات أو مفكرون في إيران عن حوثيي اليمن باعتبارهم شيعة شوارع متخلفين وأقزام يتمنطقون الخناجر وينامون في العراء فهم لا يقولون شيئاً جديداً وإن قالوها في معرض التفاخر بكونهم استطاعوا بمثل هؤلاء هزيمة العرب والسيطرة على باب المندب.
إنهم يكررون حقيقة مستقرة في الوجدان الفارسي باعتبارهم أرقى وصناع حضارة ويقدسون سلالات حكامهم ويصبغون عليها طابع التأليه والعصمة وأن العربي وإن تشيع وفق النظرية الإيرانية فهو نسل المتخلفين الهمج الذين حطموا حضارة الفرس. 

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد