;
د.ياسين سعيد نعمان
د.ياسين سعيد نعمان

التقاط اللحظة التي يقدمها الخصم 418

2024-01-25 00:43:26

في المعارك المصيرية التي تخوضها الأمم، هناك لحظات يتقرر فيها مصير المعركة.

غالباً ما يقدم الخصم هذه اللحظات.

يتطلب التقاط هذه اللحظات مرونة عالية في تحويل العوامل السلبية إلى عوامل إيجابية. وتتمثل هذه المرونة في القدرة على الاحتفاظ بخيارات عسكرية وسياسية ودبلوماسية تستطيع أن تجعل منها رافعة لنقل ما كان يعد بالأمس عاملاً سلبياً ومحبطاً في معركتها المصيرية إلى عامل إيجابي يوفر ديناميات جديدة تمكنها من إعادة تأهيل قدراتها لخوض المرحلة الحاسمة من المعركة.

حدث هذا مرات كثيرة في المعارك التاريخية الكبرى.

 في الحرب العالمية الثانية أخطأ هتلر، وقد كان منتصراً، مرتين: حينما قرر أن يغزو أراضي الاتحاد السوفييتي، وحينما قرر حليفه الياباني أن يضرب الأسطول الأمريكي في بيل هاربر. لقد قلب ذلك الخطأ معادلة الحرب، ووفر ديناميات جديدة لقوة الحلفاء التي كانت تعاني، وتفقد مقومات المواجهة والصمود أمام زخم الزحف الهتلري .

هذه الديناميات، التي تولدت من أخطاء هتلر وحلفائه، وجدت قيادة عسكرية وسياسية استراتيجية تمتلك خيارات وأدوات مرنة مكنتها من إعادة تنظيم وتأهيل قوتها في ضوء تلك المستجدات لتحول الهزيمة المتوقعة إلى نصر تاريخي.

shape3

يفهم من هذا، أن الهزيمة والنصر لهما أكثر من وجه، كما أن لهما أكثر من سبب، غير أن وراءهما دائماً تقف قيادة مؤهلة تلتقط اللحظة، وخصم مغامر يوفر تلك اللحظة .

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد