;
إيمان عبدالله الحاضري
إيمان عبدالله الحاضري

منطق اليهود ومنهاج الحياة 224

2024-03-31 05:15:10

جرّب أن تستخدم منطق اليهود في رؤية الحياة والتعامل مع الله والكون والإنسان في منهاج حياتك، ستكتشف أننا جميعًا نستطيع تفهّمه أو من أنصاره في مواضع كثيرة من حياتنا،

shape3

كيف يبرر اليهود الصهاينة المحتلين اغتصابهم لأرضنا؟ يقولون بكل ثقة بأنه حق لهم، وليس من الضروري أن نتفهم حقوقهم طالما أنهم مرتاحون لأطروحاتهم، ولو أنهم تركوا الأرض سيستغل وجودها آخرين..!

وكيف يبررون مذابحهم المستمرة؟ بأن ما دونهم من البشر مجرد زيادة على الكوكب وحشرات لابد من التخلص منها وبأن ما تفعله هو مجرد دفاع عن النفس ولا يهتمون لشيء آخر المهم أن يكونوا بخير ومصالحهم سارية لا تنقطع.

وكيف يجمّلون أهدافهم؟ بأنهم يريدون السلام ويسعون له لكن العالم لا يفهم إلا لغة القوة لذلك يستخدمون القوة كي ننعم بالسلام جميعًا تحت شروطهم ولو بعد حين..

ثم قارن بينه وبين منهاج الإنسان المقاوم وأعد التفكير وانظر إلى أي الفريقين أنت أقرب..

كيف يبرر المقاوم نضاله المستمر؟

بأنه يدافع عن الحق، ولا يهتم كيف ستكون النتائج مادام يسعى مجاهدًا لا يستكين.

لمَ يُضحي المقاوم بحياته وحياة عائلته؟

لأنه ينظر للدنيا بمنظار الآخرة، ولأنّ الله وضعه في هذا الامتحان وهو أعلم بما يُصلح به عباده، ولأن الخلاص الشخصي ليس خيارًا للمقاوم، فكل مؤمن هو أخ وكل مؤمنة أخت وكل الأرض حق لابد من أن يُسترد والهروب خيانة.

ما الضير في أن يقبل المقاوم بالسلام ويرضى بالواقع؟

لأن الله أكبر، والجهاد فريضة والإنسان الحر لا يساوم على كرامته ولا يتنازل عن حقه، ولأن الموعد الجنّة وما عند الله خير وأبقى..

شيء عجيب ومثير للتأمل أن أشر الأفعال وأكثرها دمارًا وظلمًا يمكن تبريرها بـ(self-care)

يجعل الإنسان نفسه مركز كل شيء، وحق نفسي عليا وسأعمل كل ما يجعلني أفضل، وأقوى مهما كان الثمن. هذه الفلسفة الكامنة التي تندرج تحت أفكار برّاقة ويتم تبريرها بألف طريقة وطريقة..

كفعل اليهود وتبريرهم للدمار والإفساد، واستعلائهم وشعورهم بالأفضلية والاستحقاق، ومن قبلهم إبليس..

" أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين"..

استحقاق عالٍ لشيء لا يملكه ولا يستطيع أن يملكه أبدًا.. منطق الكِبر الذي يتغذى عليه الظالم.

وعجيب أيضًا أن أتمَّ الأفعال وأجلها وأعظمها تتمحور حول ذات الله والبحث عن رضاه يتم وصفها بالـ(تعلق المرضي، والـ toxic ، والتضحية والغباء ، والسطحية)

كالدفاع عن الأرض والوقوف في وجه الظلم وفعل المقاطعة ونصرة الغريب والصبر على الأرحام ووصلهم، والتأني والتنازلات لبناء أسرة سليمة.. وأصبح المعيار الوحيد الساري في عقول وقلوب الناس هو أنا بماذا أشعر فقط لا شيء سواه ولا معيار غيره " ما دمت مرتاح خلاص عادي".

ليصل بنا الأمر في الأخير لسجن أنفسنا داخل أنفسنا ومنعها حتى في التفكير للقيام بخطوة واحدة تتعدى هذا السجن، رغم السِعة والإمكانات التي خلقنا الله بها ابتداءً، ثم نسمي ما نعيشه حرّيةً واختيارات شخصية لا تضر، لكنك في حقيقة الأمر تضر وتتخذ جانبًا وتصبح بيدقًا في معركة تظن دومًا أنك خارجها وأنت وقودها بدايةً ثم رُكامها إن ضللت الطريق.

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد