;
أحمد ناصر حميدان
أحمد ناصر حميدان

لصوص هذا الزمن 1171

2018-10-24 06:32:00

تنتابني غصة ألم في النفس لفقدان ذلك الزمن،الذي أتذكره من حين لآخر، زمن كنا فيه نحترم بعض، زمن كنت تشعر بقيمة الوطن وأهمية الإنسان فيه، زمن كان الوطن يخفق مع نبضات قلبك تشعر به قريبا جدا منك أو جزء غالي فيك، وطن ترى ذاتك فيه، وطن النظام والقانون، والقيم والمبادئ والأخلاقيات، ما الذي حدث وجعل الوطن يبتعد عنا، من حين لآخر، تراه مرعبا، مخيفا، لا يشبه ذلك الوطن الذي عشناه وننشده. الوطن اليوم يضيع من بين أيدينا، العنف والعنف المضاد، الاتهام والشيطنة والتكفير، والتجاذبات السياسية والمناطقية التي عكرت صفو الحياة والساحة التي يفترض أن تكون مرصوفة بالقيم والأخلاقيات والمبادئ، التي نفتقدها اليوم، ولا نرى غير وطن منهوب ومقهور ومستباح، ومجموعة من العصابات تسرح وتمرح بممارستها القذرة دون حسيب ولا رقيب. هم يصنعون الفوضى، فوضى عارمة جعلت من مجموعة من اللصوص يسرقون وطننا وينعمون بما ينهبوه، ويجوع الناس البسطاء، مجموعة ان اتفقوا نهبوا وعاشوا في نعيم الحرام، وإن اختلفوا تقاتلوا والضحايا وطن وأبناؤه البسطاء، الذين أصابهم جور تداعيات ممارسات هذه العصابات، جوع وفقر ومرض، انهيار للعملة وارتفاع للأسعار،بسبب عصابات نهب إيرادات الأسواق والنقاط التي تستخلص الضرائب وفساد النافذين في المؤسسات الإرادية، والدخل القومي الذي يذهب لجيوب اللصوص، النافذين الجدد، والناس محرومة من إيرادات مناطقهم، لتصلح الاقتصاد وأمور الحياة المعيشية، وتساعد في تجاوز معاناة الناس. ما يحدث اليوم من جور ظلم وتعسف النافذين، لصوص الأراضي والمتنفسات ومؤسسات الدولة بل ممتلكاتها، لصوص محميون بثكنات عسكرية، يعيشون فيها مرعوبين، تقلقهم أي حركة شعبية، من أمهات المخفين قسرا، من الأبرياء في سجونهم الغير رسمية، مرعوبين من الصوت الآخر والرأي الآخر، من أي صحيفة تقول الحق، وأي صحفي يستقصي الحقيقة. لم يكتفِ اللصوص عند هذا الحد، بل شملت سرقاتهم ممتلكات المواطنين، لصوصية واحتيال للاستحواذ على ممتلكات الناس بمزاعم هرطقاتهم المناطقية، تستهدف من لا قبيلة له ولا عصابة تحميه، لفرض واقع الغاب واللصوصية، يستهدف كل مدني نصيره النظام والقانون، ومسقط رأسه المدنية، تتعرض أملاكه للنهب، من القبائل النهابة،عمارات الرأسمال اليمني الذي ساهم في أبناء تنمية عدن من عهد الاستعمار إلى اليوم، وأنعشوا اقتصادها وعززوا دورها الريادي في المنطقة، صاروا عرضه للنهب في أرضهم وبين أهلهم، كالتاجر/ علي محمد شارب وغيره من المستثمرين شماليين وجنوبيين، تعرضوا للنهب والاحتيال، وكم من أبناء عدن الطيبين والمسالمين تعرضوا أيضا لنهب هذه العصابات، آخرهم عبد الحكيم شمسان والأرضية التي في الدرين التي نهبها لصوص هذا الزمن، وقاموا بقوة السلاح والمدرعات بالبناء فيها. المؤسف أن يتحكم مهرطقون بعدن، في غياب واضح للنظام والقانون، وأطقم وحركات، لا تستطيع ضبط هؤلاء المهرطقين واللصوص والفاسدين. أملنا بالدولة و وزارة الداخلية، وضبط الأمن لتستعيد القوى الخيرة دفة السلطة، لضبط هذه العصابات والنافذين الذين يستغلون سلطتهم كانت عسكرية أو مدنية أو مناطقية وقبلية لممارسة اللصوصية ونهب أراضي وممتلكات وعقارات الناس، و هناك أمل عندما وجدنا أن ما بني على أرضية عبد الحكيم شمسان هدم، البلد وعدن تحتاج لحسم الدولة في تطبيق النظام والقانون، وحصر كل الممتلكات المنهوبة وإعادتها لأصحابها، وسيأتي يوما يحاسبون، وسيطالهم النظام والقانون، وان طال الباطل لابد من فجر الحق ليعود الحق لأصحابه، طال الزمن أو قصر.

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

علي أحمد العِمراني

2024-05-20 22:33:27

"5-5" حقائق عن اليمن!

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد