;
عادل الشجاع
عادل الشجاع

عدن مهددة بالظلام .. والقضاء لا يحقق في قضايا الفساد 532

2023-06-14 07:53:19

شكى لي أحد الأصدقاء الذين يسكنون في عدن الحر الذي خلس جلودهم، بسبب انعدام الكهرباء التي لا تأتي سوى ساعتين في اليوم ، قال ، كنا قد أملنا في تحريك ملف فساد الحكومة الذي رفعه أحمد العيسي واعتقدنا أن ذلك سيوجه ضربة قاصمة للفساد ، لكن ذلك لم يحدث ، فلم يتحرك القضاء ولا النيابة العامة ، وحتى اللجنة البرلمانية التي شكلها مجلس النواب ، يبدو أنها أضاعت الطريق ، فمن الواضح أن الجميع شركاء في الفساد ، من النواب إلى الوزراء إلى مجلس المليشيات الرئاسي .

شكوى صديقي ، تؤكد المخاوف والخشية المستمرة من أن تصل عدن إلى مرحلة الظلام الشامل ، خاصة في ظل الضغط المتزايد على الاستهلاك وشح الوقود والعجز في ميزانية الحكومة ، ولم يشفع لعدن وجود مؤسسات الحكومة فيها ، إضافة إلى مليشيا المجلس الانتقالي ، كون الطرفين يتنافسان على مزيد من الفساد ونهب المال العام والتخلي عن توفير الخدمات للمواطنين ، لم تقدم مليشيا الانتقالي أي شيء للمواطنين منذ أن انقلبت على مؤسسات الدولة ، وكل ما تقوم به هو التمديد لمهلة الظلام الشامل ، في حين بيوت قاداتها تعج بأصوات المولدات الكهربائية .

وليس مستغربا أن تتصدر الكهرباء هموم معظم اليمنيين وأن تحتل المرتبة الأولى في سلم الفساد ، لأن حكومة معين عبد الملك وقيادات مليشيا الانتقالي يستجرون الفساد بدلا من استجرار النور إلى بيوت المواطنين ولا يوجد بصيص نور يشير إلى معالجة أزمة الكهرباء ، فالجميع تقاسموا مصالحهم على حساب مصلحة المواطن ، والعجيب في الأمر أن مليشيا الانتقالي أقدمت على طرد مواطنين من تعز يملكون بسطات متجولة ولم تقدم على طرد معين عبد الملك ، ما يؤكد تقاسم الفساد معه .

ومن يطالع ملفات الفساد ، سيجد أن الكهرباء هي الأكثر استنزافا للاقتصاد اليمني ، وعقود الطاقة التي أبرمت خلال السنوات الماضية ابتلعت المليارات من الدولارات ، سواء عقود شراء الطاقة أو دعم المشتقات النفطية الخاصة بالطاقة أيضا ، والأخطر من ذلك استقدام الزيوت الملوثة بالمواد الكيماوية والمواد السامة التي يتم أخذ أموال مقابل إدخالها إلى اليمن والتي ساهمت في ارتفاع أعداد المصابين بأمراض السرطان في عدن وما جاورها ، والسؤال الذي يطرح نفسه : لمصلحة من الإبقاء على هذا الوضع ؟

ولست بحاجة إلى التأكيد بأن القضاء يعيش في إجازة مفتوحة ، والنيابة العامة لا تقوم باختصاصها ، ولو أن القضاء والنيابة العامة قاما بواجبهما لرأينا مسؤولين كبار وراء القضبان ولأماطوا اللثام عن الغموض الذي يلف قطاع الكهرباء المتهاوي ، فضلا عن كشف النقاب عن الأسباب الكامنة وراء ابتلاع مليارات الدولارات باسم الكهراباء العائمة والطائرة .

تقف اليمن اليوم على شفا الانهيار الاقتصادي ، فالتضخم المرتفع يتسبب في فقر واسع ولم يعد بمقدور الحكومة دفع الرواتب خلال الفترة القادمة ، ومع ذلك حتى الآن لم يقدم أحد إلى العدالة ، فإذا كان القضاء فاسد والنيابة العامة كذلك ، فماذا نتوقع من الفاسدين ، سوى المضي قدما في فسادهم ، وإذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ، عن القضاة ، قاض في الجنة واثنان في النار ، فإن قضاة اليمن جميعهم في النار ، حتى يقولون كلمتهم في الفساد ويطهرون ذممهم من القسم الذي أقسمونه عند تخرجهم ، وعند ممارساتهم للمهنة ، فالقضاء الصامت أخطر من الميليشيات التي تحمل السلاح !.

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

ياسين التميمي

2024-06-24 20:58:14

كذبة الولاية !

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد