;
موسى المليكي
موسى المليكي

مشاورات جنيف وأسرى وادي جبارة. 608

2023-03-13 08:46:46

بدأت يوم أمس السبت مشاورات تبادل الأسرى والمعتقلين والمختطفين بين الحكومة الشرعية الحوثيين بمدينة جنيف السويسرية، ويعد ملف الأسرى من حيث التنفيذ من أبسط الملفات المختلف عليها بين طرفي الصراع، إلا إدراج أسماء أسرى تعز من وادي جبارة لم يتم قبولهم في صفقات تبادل الأسرى، المنتسبين للواء الفتح الذين وقعوا أسرى قبل أربع سنوات في وادي آل جبارة بمديرية كتاف، الذين تم تجنيدهم للدفاع عن الحدود السعودية رغم تكرر المشاورات بين طرفي الصراع بكل الجوانب يطرحونها على طاولة المفاوضات إلا ملف أسرى الحدود يقابل بالرفض منذ أربع سنوات.

ولكن للأسف الشديد وكالعادة تستفيد جماعة الحوثي، من تنفيذ التزامات الحكومة الشرعية وأما الحوثيين يتفاوض مع السعودية من أجل تبادل الأسرى في جبهات الحدود اليمنية السعودية دون ضم ممن أسرهم الحوثي مع جنود سعوديين في أي تبادل يحصل بينهم، ورغم هؤلاء الأسرى الذي يبلغ عددهم ما يقارب 1567أسير وأكثر من 500 قتيل في وادي آل جبارة في صعدة تخلت عنهم دول التحالف والشرعية منذ أربع سنوات وحيث أهالي الأسرى والمفقودين يطالبون حكومة التحالف بإدراج أسماء أبنائهم في المفاوضات الجارية في الأردن.

الآلاف الأسر اليمنية تنتظر بفارغ الصبر ظهور ملفات أبنائهم ممن جندتهم المملكة العربية السعودية للدفاع عن حدودها مستغلة الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطنين، والنهاية رمت فيهم خلف قضبان سجون ميليشيات الحوثيين يقصون المعاناة هم وأسرهم بسبب ضياع رواتبهم من قبل من نصبتهم المملكة كالقادة في محاور وألوية المناطق الحدودية، مما اضطر أسرهم بيع ما يملكون لكي يقوموا بإرسال مصاريف لهم بعد أن عجزوا من المتابعة التي قوبلت بالمماطلة، ولم يبقى لهم بأرق أمل إلا هذه المفاوضات أن تعيد نور الأمل بعد كل هذه السنوات وغالبا عن أمره.

الأكثر قراءة

الرأي الرياضي

كتابات

كلمة رئيس التحرير

صحف غربية

المحرر السياسي

وكيل آدم على ذريته

أحلام القبيلي

2016-04-07 13:44:31

باعوك يا وطني

أحلام القبيلي

2016-03-28 12:40:39

والأصدقاء رزق

الاإصدارات المطبوعة

print-img print-img
print-img print-img
حوارات

dailog-img
رئيس الأركان : الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر

أكد الفريق ركن صغير حمود بن عزيز رئيس هيئة الأركان ، قائد العمليات المشتركة، أن الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل جاهزون لحسم المعركة عسكرياً وتحقيق النصر، مبيناً أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثل تحولاً عملياً وخطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة مشاهدة المزيد